باشرت شركة Tail Company البريطانية الترويج لمنتجها الجديد وهو عبارة عن”ذيل” متحرك نابض بالحياة وذلك بغرض كسر الروتين اليومي لمرتديه وفق وصفها .

وأعلنت الشركة بأن مبيعاتها من الذيل، الذي حمل اسم miTail، وصلت خلال الآونة الأخيرة الى مايزيد عن 357 ألف ذيل يرتديه الشباب اليافعون والمراهقون في الشوارع والنوادي والمطاعم والمقاهي.

وتعمل الشركة على إنتاج ذيول حيوانات للأشخاص على اختلاف أعمارهم، فيستطيع الشخص لفه أو سحقه أو ثنيه أو تنسيقه مع إطلالته، وهي متوفرة للذكور والإناث .

وتهدف الشركة بمنتجها الغريب إلى دفع الأشخاص للتعبير عن مشاعرهم المرحة والبحث عن وسيلة لتعزيز التسلية بحياة الأفراد وكسر الروتين اليومي.

وزود منتج MiTail بشحن USB-C سريع، ودعم Powerbank (حتى تتمكن من الاستمرار في العمل لمدة تصل إلى 10 ساعات) وغطاء قابل للنزع بشكل يدوي.

ويتم التحكم في الذيل باستخدام أحد التطبيقات، ويعمل على نظامي التشغيل Android و iOS، كما يمكن تغيير طريقة تحركاته.

أخبار ذات صلة

الدرك الملكي يصل لمليار سنتيم داخل شقة بطنجة

الأطباء الداخليون والمقيمون بالمغرب يشكون تهميش مطالبهم

ارتفاع استثنائي لتحويلات المغاربة المقيمين بالخارج سنة 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@