انتخب، اليوم الجمعة، عزيز أخنوش، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيسا للمجلس الجماعي لأكادير.

وحصل أخنوش على ثقة 51 عضو من أصل 61 الذين يتألف منهم المجلس الجماعي، وذلك خلال جلسة انتخابية حضرها ممثلو السلطات العمومية.

وتم بالمناسبة انتخاب عشرة نواب للرئيس، فضلا عن انتخاب كاتب للمجلس ونائبه.

وأكد أخنوش، في تصريح للصحافة، على العمل وفق مقاربة تشاركية، إلى جانب مختلف الشركاء، من أجل إنجاز المزيد الأوراش التنموية على مستوى مدينة أكادير والاستجابة لتطلعات الساكنة المحلية.

وفاز حزب التجمع الوطني في الانتخابات الجماعية التي جرت يوم 8 شتنبر الجاري على مستوى جماعة أكادير، بحصوله على 29 مقعدا من أصل 61 مقعدا.

وحصل حزب الأصالة والمعاصرة على المركز الثاني بستة مقاعد ، متبوعا بحزب العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بخمسة مقاعد لكل منهما ، فيما احتل حزب الاستقلال المرتبة الخامسة بأربعة مقاعد، وتقاسمت الأحزاب السياسية الأخرى المقاعد الـ 12 المتبقية.

أخبار ذات صلة

خلية طنجة .. الخبرات التقنية والعلمية المنجزة على مجموع المعدات والمواد المحجوزة أوضحت أنها تدخل في إعداد وتحضير أجسام متفجرة

إطلاق التطبيق الهاتفي “طرام موبيل” ابتداء من 11 أكتوبر الجاري

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 11 أكتوبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@