عقدت، يومه الثلاثاء 30 غشت الجاري، الجمعية التنموية للجالية المغربية المقيمة بالخارج إقليم الخميسات، جمعها العام العادي، بحضور رئيس الجمعية عبد الكبير السباك، و أعضاء المكتب المسير و المنخرطين و منسقي الجمعية على مستوى الإقليم.

و افْتَتَح، أشغال الجمع العام العادي رئيس الجمعية عبد الكبير السباك، بكلمةٍ ترحيبية لأعضاء و منخرطي الجمعية على تلبية دعوة الحضور لهذا الإجتماع، و ذكر السياق العام الذي ينعقد فيه الجمع العام بعدما قطعت الجمعية أشواطا جد متقدمة في مسارها الجمعوي.

تلا ذلك، تلاوة التقريرين الأدبي و المالي و بعد مناقشتهما تمت المصادقة عليهما بإجماع الحاضرين، كما تم انتخاب عبد الكبير السباك رئيساً للجمعية، و المصادقة على باقي نقاط جدول أعمال الجمع العام، منها تغيير إسم الجمعية إلى الجمعية الوطنية لمغاربة العالم، و تطعيم المكتب المسير للجمعية بكفاءات جديدة من الجالية المغربية، و كذا المصادقة على القانون الأساسي الجديد الذي عرف تغييرات في الأهداف الاستراتيجية للجمعية و جعلها جمعية وطنية من خلال خلق فروع لها.

و في حوارٍ خص به جريدة “المغربي اليوم” ذكر عبد الكبير السباك رئيس الجمعية الوطنية لمغاربة العالم أن الجمع العام مرّ في أجواء ديمقراطية بعد اكتمال النصاب القانوني، حيث تم الإعلان عن انعقاده بناءاً على الفصل 14 من القانون الأساسي.

من جهة ثانية استنكر عبد الكبير السباك السلوك العدائي الذي قام به الرئيس التونسي تجاه الوحدة الترابية للمغرب والذي لا يراعي عمق وقوة العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين وبين الشعبين المغربي والتونسي.

جدير بالذكر أن الجالية المغربية المقيمة بالخارج تساهم بشكل فعال في التنمية المحلية عبر انخراطها في دعم البرامج المنجزة في الجهات التي تنحدر منها.

أخبار ذات صلة

انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل

زخات رعدية قوية مصحوبة بهبات رياح مرتقبة يومي الإثنين والثلاثاء بعدد من أقاليم المملكة

طانطان.. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@