بعد أن نجح في تحويل جماعة الويدان إلى مفرخة للبناء العشوائي و تشييد فيلات غير قانونية يتم كرائها بطرق غير قانونية في ضرب صارخ لجميع القوانين و هو ما فطنت له سلطات الويدان بعد أن سال مداد الصحف الورقية و الإلكترونية و صار حديث القريب و البعيد و بعد أن بدا الهدم يطال مشاريعه المستقبلية بذات الجماعة ، و هو ما جعله ينقل نشاطه مؤخرا إلى جماعة اولاد احسون و بالضبط إلى دوار ملاح باقة و بعد أن بدأ بتشييد فيلا عشوائية و على الرغم تدخل السلطات و إيقاف مشروعه العشوائي غير ان عزم الإمبراطور (س د ) المعروف باللحية و إصراره جعله يستغل العطلة و تواطئ بعض اعوان السلطة ليعيد الاشتغال في ورشه المتوقف خصوصا ان جميع تدخلات السلطة كانت بدون محاضر تقدم للسلطات الولائية و القضائية ما جعله دوما بعيدا عن المسائلة.

أخبار ذات صلة

مصرع شاب دهسته عدة سيارات بعين الجوهرة إقليم الخميسات

الخميسات.. حملات لتنظيم الباعة الجائلين وتحرير الملك العمومي

توقيف شخص ظهر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وهو يهدّد بارتكاب اعتداءات جسدية في حق الأشخاص

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@