اليازغي: “البوليساريو” ستصبح عبئا على الجزائر في القريب العاجل

اليازغي: “البوليساريو” ستصبح عبئا على الجزائر في القريب العاجل

قال محمد اليازغي، وزير الدولة السابق والكاتب الأول الأسبق لحزب الاتحاد الاشتراكي، إن “البوليساريو” ستصبح عبئا كبيرا على  راعيتها الجزائر، وذلك بعد التغيرات التي طرأت سواء على مستوى الاتحاد الافريقي أو بعد انتخاب أنطونيو غوتيريس، رئيسا للأمم المتحدة.

وأضاف اليازغي، في حديث مع جريدة الصباح نشرته اليوم الجمعة، أنه عقب انتخاب أنطونيو غوتيريس، رئيسا أمميا، شعرت الجزائر وجماعة “البوليساريو” بعدم الارتياح لأن أطروحة الانفصال أضحت لعبة سياسية مفضوحة.

وقال اليازغي، إن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي تتطلب مواصلة خوض معركة دبلوماسية لتغيير مواقف الخصوم وعدم إغلاق أي منفذ حتى مع الجزائر، التي وإن واصلت عداءها، فلا يجب الرد عليها بقطع العلاقات.

واضاف محمد اليازغي، أنه صديق لأنطونيوغوتريس، الأمين العام للأمم المتحدة، الذي له علاقة جيدة مع المغرب، ولا يمكن أن يكون عدوا، بل لن يصدر عنه أي موقف مناهض للمغرب، لأنه يعرف جيدا الأوضاع السياسية في شمال إفريقيا وكل الدول.

وأكد اليازغي أنه عقب انتخاب غوتريس رئيسا أمميا شعرت الجزائر وجبهة “البوليساريو” بعدم الارتياح، لأن أطروحة الانفصال أضحت لعبة سياسية مفضوحة، إذ على المغرب تكثيف العمل الديبلوماسي في اتجاه تقديم المزيد من التوضيحات ومواجهة الخصوم في جميع المحافل الدولية.

واعتبر اليازغي أن “البوليساريو” لا مستقبل لها على الاطلاق لأنها حركة غير ديمقراطية خاضعة لتعليمات الجهاز العسكري الجزائري وليس لديها أي مقترح، ومن ثم ستتحول البولساريو إلى عبء ثقيل على الساسة الجزائريين في القريب العاجل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *