كشفت الوكالة الوطنية للتأمين الصحي عن إجراءاتها الخاصة المساهمة في توسيع قاعدة المستفيدين من التغطية الصحية، وذلك من خلال تحيين استراتجيتها للفترة الممتدة ما بين 2020 و2024، مؤكدة عن بداية تحويل المستفيدين من نظام المساعدة الطبية إلى نظام التامين الإجباري الأساسي عن المرض.

واشارت في بلاغها الى أن أمر التحويل يتعلق بالإجراء الأول، بمشاركة الوكالة في إنجاح عملية تحويل الفئات الاجتماعية المستفيدة حاليًا من نظام المساعدة الطبية إلى نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض المدبر من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ابتداء من يوليوز 2022.
إلى جانب الإجراء الثاني يتمثل، في مواكبة استكمال تغطية فئات المهنيين والمستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يمارسون نشاطا حرا من طرف التأمين الإجباري الأساسي عن المرض المدبر من قبل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وفي ذات السياق، أكدت الوكالة أنها تعمل على دراسة مختلف الآثار المترتبة عن التحول المنتظر للساكنة المستفيدة من نظام المساعدة الطبية إلى نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض بالقطاع الخاص، وتحيين الدراسة الاكتوارية، وكذا إجراء دراسات تتعلق بالعمال غير الأجراء وأخرى حول تكاليف الخدمات الطبية.

أخبار ذات صلة

“بنك المغرب” يحذر من إشعار احتيالي

دبي تعلن عن أول حكومة “لا ورقية” على مستوى العالم

أعاصير: بايدن يوقع إعلان طوارئ فيدراليا إثر مقتل العشرات في كنتاكي وولايات أمريكية أخرى

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@