بتعليمات ملكية سامية، استقبل الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني السيد عبد اللطيف لوديي، والجنرال دوكوردارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد المنطقة الجنوبية،اليوم الإثنين بالرباط، المستشار البريطاني السامي في الدفاع لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، الفريق طيار السيد مارتن إيليوت سامبسون.

وذكر بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أنه، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، استقبل السيد عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، اليوم بمقر الإدارة، الفريق طيار السيد مارتن إيليوت سامبسون، المستشار البريطاني السامي في الدفاع لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، الذي كان مرفوقا بالسيد سايمون مارتن، سفير المملكة المتحدة بالرباط، والملحق العسكري بالسفارة البريطانية .

وفي اليوم نفسه، وبتعليمات سامية من جلالة الملك القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استقبل الجنرال دوكوردارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد المنطقة الجنوبية، بمقر القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية ، المسؤول البريطاني، بحضور مسؤولين سامين بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية.

وخلال هذه المحادثات، أشاد المسؤولون المغاربة والبريطانيون بالعلاقات التاريخية والممتازة التي تجمع المملكتين في العديد من المجالات ، وجددوا التأكيد على ضرورة تعميق وتوسيع التعاون الثنائي في مجال الدفاع والأمن، من أجل إدماج، على الخصوص، صناعة الدفاع والأمن السيبراني.

كما استعرضوا حصيلة التعاون العسكري بين القوات المسلحة للبلدين وفرص تعزيز وتعميق هذا التعاون.

من جانبه، أشاد المسؤول البريطاني بدور المغرب كفاعل مهم في الاستقرار الإقليمي وكذا بالإصلاحات متعددة الأبعاد التي أطلقتها المملكة في مختلف القطاعات بفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة ، منوها بانعقاد اللجان العسكرية المشتركة التي تجتمع على نحو منتظم في الرباط ولندن من أجل الاستفادة إلى أقصى حد ممكن من فرص التعاون، لاسيما تحسين قابلية التشغيل البيني للقوات المسلحة للبلدين وتبادل التجارب والخبرات بينهما.

وتندرج زيارة السيد مارتن إيليوت سامبسون للمملكة في إطار تعزيز التعاون العسكري المغربي البريطاني، الذي يؤطره اتفاق- إطار للتعاون العسكري والتقني واتفاق حول وضع القوات.

أخبار ذات صلة

كاتب الدولة الأمريكي يحل بالمغرب في زيارة عمل

بأمر من أمير المؤمنين فتح المساجد التي شيدت أو أعيد بناؤها أو تم ترميمها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في وجه المصلين

بوريطة.. الصراع الاسرائلي-الفلسطيني.. جلالة الملك ما فتئ يدعم حل دولتين تعيشان جنبا إلى جنب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@