الوزير الأول الإيفواري ينوه بدعم المغرب لسياسة بلاده في مجال الصحة

الوزير الأول الإيفواري ينوه بدعم المغرب لسياسة بلاده في مجال الصحة

 

عبر الوزير الأول الإيفواري، أمادو غون كوليبالي، اليوم الأربعاء 27 دجنبر بأبيدجان، عن “امتنانه العميق” للمغرب لدعمه ومواكبته النوعية للسياسة الصحية التي تتبعها بلاده، وخاصة في مجال صناعة الأدوية.

وعبر الوزير الأول، خلال حفل إطلاق أول مصنع خارج المغرب للمجموعة المغربية لصناعة الأدوية “فارما 5″، عن ترحيبه “بجودة الدعم الذي يقدمه لنا المغرب في المجال الصحي وعلى وجه الخصوص في قطاع صناعة الأدوية”، معربا “عن عميق امتنان حكومة الكوت ديفوار لهذا الدعم “المستمر والمتنوع”.

وأضاف غون كوليبالي، أن “مواكبة ودعم المغرب يندرجان في إطار التعاون الثنائي الذي يربط البلدين والمستلهم من رؤية قائدي البلدين جلالة الملك محمد السادس والرئيس الحسن واتارا”.

وبهذه المناسبة، استعرض الوزير الأول نماذج من التعاون المغربي – الإيفواري في المجال الصحي، والتي كان آخرها المركز الأول من نوعه لعلاج الأورام والعلاج الحيوي بكوت ديفوار، الذي تم تدشينه في 17 دجنبر الماضي من قبل الرئيس الحسن واتارا.

وقال الوزير الأول الإيفواري “إن مقاولة مغربية هي التي مكنتنا من هذا المبنى الجميل الذي سيتكفل بالمواطنين الإيفواريين المصابين بالسرطان”.

ومن جهة أخرى، رحب غون كوليبالي بإقامة أول وحدة صناعية خارج المغرب لمجموعة “فارما 5” بكوت ديفوار، شاكرا المملكة على “هذه المواكبة” و”هذا الاستثمار الجميل” الذي سيؤمن قدرة إنتاجية تصل إلى مائة مليون قرص سنويا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *