13 يوليوز 2024

الهيئة المغربية لسوق الرساميل تنظم دورة تكوينية حول المشتقات المالية بتعاون مع لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية

الهيئة المغربية لسوق الرساميل تنظم دورة تكوينية حول المشتقات المالية بتعاون مع لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية

تم تنظيم دورة تكوينية تقنية حول المشتقات المالية والأدوات المالية الآجلة، لفائدة أطر الهيئة المغربية لسوق الرساميل وأطر مؤسسات أخرى فاعلة بسوق الرساميل المغربية، وذلك في إطار التعاون القائم بين الهيئة المغربية لسوق الرساميل ولجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية.

وأوضحت الهيئة، في بلاغ صحفي أنه تم تصميم هذا البرنامج التكويني، ما بين 24 و28 يوليوز الجاري، لتطوير كفاءات المشاركين أخذا بعين الاعتبار خصوصيات سوق الرساميل المغربية وذلك في إطار مواكبة إحداث السوق الآجلة للأدوات المالية في المغرب.

وأضاف المصدر ذاته أن المواضيع التي تمت مناقشتها في هذه الدورة التكوينية همت بالأساس الجوانب الرئيسية لأسواق المشتقات المالية والأدوات المالية الآجلة، كالتأطير القانوني والبعد التنظيمي، وتأطير المستثمرين وحمايتهم، والإشراف على السوق ومراقبتها، وتدبير المخاطر الناشئة عن المشتقات المالية واحتوائها، وكذا آليات تصميم العقود ومقاصة المعاملات.

وقام بتنشيط هذه الدورة السيد كيفين بيكولي، نائب مدير الشؤون الدولية والمسؤول عن التكوين التقني في لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية، والذي تقاسم خبرته العملية والتقنية في هذا المجال مع المشاركين.

وشكلت هذه الدورة التكوينية فرصة سانحة وفضاء تفاعليا لتبادل الخبرات والأفكار بين المشاركين وكذا لتعزيز فهمهم في ما يتعلق بسير عمل سوق المشتقات المالية والسلع الآجلة.

وفي إطار الشراكة سالفة الذكر والقائمة بين الهيئتين، ستتم برمجة أنشطة أخرى لفائدة كافة الفاعلين في منظومة سوق الرساميل، وذلك قصد التحضير لإطلاق السوق الآجلة للأدوات المالية بالمغرب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *