تحت شعار”” القوة التنظيمية أساس تحقيق المطالب العادلة ” انعقد المؤتمر الوطني التأسيسي للنقابة الوطنية للمعهد الوطني للبحث  في الصيد البحري المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمقر الاتحاد الكونفدرالي الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بطنجة، يوم السبت 14 رمضان 1443 هـ، الموافق لـ 16 أبريل 2022. وقد افتتح المؤتمر بكلمة الاتحاد الكونفدرالي الإقليمي الأخ عبدالله قريش الذي أكد أن هذه المحطة التنظيمية التي تجسد شعار المركزية “التنظيم والنضال” تفعيلا لخلاصات وتوصيات المؤتمر الوطني  السادس المنعقد، ببوزنيقة، أيام 23/24/25 نونبر 2018، تعد لبنة صلبة في تقوية الصرح التنظيمي للقطاع بما يؤهله للدفاع عن الحقوق والمطالب العادلة والمشروعة لمناضلاته ومناضليه، كما هي دعم للصف الكونفدرالي بما يكفل تحقيق مستقبل أفضل، وحياة كريمة للطبقة العاملة وعموم الشعب المغربي.

بدوره استعرض الأخ عبد الله الياسيمي، الذي القي كلمة باسم المكتب التنفيذي، الوضع المزري الذي آل إليه المعهد الوطني للبحث  في الصيد البحري، وتدهور جودة الدراسات التي ينتجها، والغياب التام لأي تقييم لاستراتيجية “هاليوتيسو”، كما سجل الأخ الياسيمي بأن هذا المؤتمر محطة تاريخية، وسابقة في تاريخ المعهد لمواجهة التحديات المطروحة في المرحلة المقبلة، خاصة في ظل غياب تام لأي حوار جاد ومسؤول مع الإدارة، معتبرا أن عقد هذا المؤتمر هو نتاج التعبئة النقابية التي عرفها موظفو المعهد، منوها بمجهوداتهم، شاكرا كل من ساهم في نجاحه.

وفي أجواء تميزت بالحماس والمسؤولية والشفافية والديمقراطية انطلقت أشغال المؤتمر التأسيسي بعرض القانون الأساسي والقانون الداخلي اللذين تمت مناقشتهما، وعرضهما للتصويت على المؤتمرات والمؤتمرين، حيث تمت المصادقة عليهما بالإجماع، تلتها جلسة عامة لتأسيس الهياكل الوطنية للنقابة بمراعاة التمثيلية الجهوية وتمثيلية كل الفئات والنوع، حيث تم انتخاب المجلس الوطني الذي انبثق عنه المكتب الوطني، أما الجلسة الختامية فخصصت لتوزيع المهام بين أعضاء المكتب حيث تم وضع الثقة في الأخت عفاف غراس كاتبة عامة للنقابة.

والمؤتمر إذ يثمن هذه المحطة التاريخية في مسار العمل النقابي بالمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، فإنه يعبر عن اعتزازه بالأجواء النضالية التي ميزت أشغاله، وبالممارسة الديمقراطية التي سادت طيلة أشواطه، ويؤكد على ما يلي:

  • المطالبة برد الاعتبار للعنصر البشري وحل جميع المشاكل العالقة التي يعيشها مستخدمو المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري في ظل الأوضاع الصعبة التي يعرفها القطاع خاصة، والإدارة المغربية عامة.
  • دعم النقابة للملفات المطلبية المحلية والجهوية واستعدادها لتقديم الدعم اللازم في حال تماطل الإدارات الجهوية عن المضي قدما بالملفات المطلبية
  • تشبث النقابة بملفها المطلبي الوطني واستعدادها للدفاع عنه بكل الوسائل المشروعة في حال استمرار تماطل الإدارة عن تنفيذ بنودها
  • المطالبة بتفعيل مبدأ المقاربة التشاركية  في كل المشاريع المبرمجة التي لها علاقة مباشرة بالموارد البشرية.

الكاتبة العامة: عفاف غراس

         وحرر بطنجة بتاريخ  17 أبريل 2022

أخبار ذات صلة

مؤسسة عثمان بنجلون تتبرع لإدارة السجون وإعادة الإدماج بمبلغ 6 ملايين درهم لدعم برامج إعادة إدماج النزيلات

نادي الرجاء الرياضي يتعاقد مع المدرب التونسي منذر الكبير

الصومال تقرر فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@