كوثر مديني: صحافية متدربة

رفضت النقابة الوطنية للصحة العمومية ليلة أمس الخميس 08 اكتوبر ترحيل الخدمات و الاطر الصحية العاملة بالمستشفى الجهوي مولاي يوسف بالرباط صوب المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا.

ووفق بلاغ صدر عقب اجتماع مستعجل عقده المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية بالرباط بالسيدة المندوبة الاقليمية لوزارة الصحة للوقوف على الدوافع و الآثار الوخيمة المترتبة عن قرار مسؤولي القطاع بترحيل الخدمات و الاطر الصحية العاملة بالمستشفى الجهوي مولاي يوسف صوب المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا ابتداء من يوم الاثنين المقبل، دون سابق اشعار أو مراعاة لجسامة القرار.
وذكر البلاغ ان الهدف الأساسي من هذا الترحيل هو تفكيك مستشفى مولاي يوسف الذي تستفيد من خدماته ساكنة العاصمة و المناطق المجاورة لها. و هو الأمر الذي يشكل خطرا على صحة عامة المواطنين خصوصا في ظرفية تفشي الوباء.

أخبار ذات صلة

دار بوعزة..حملة واسعة لتطهير الملك العمومي بإشراف القائد ياسين

طلبة ENCG يستعدون لإدخال الفرحة على أطفال نواحي أولاد سعيد

هذا ما قررته إدارة “البولفار” بعد أحداث الشغب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@