تتابع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بقلق بالغ الأوضاع المهنية والمادية للزميلات والزملاء الصحافيين والصحافيات، والتطورات المتلاحقة داخل العديد من المقاولات الصحفية الوطنية في ضوء الظروف الصعبة التي ترتبت، من جهة على تداعيات انتشار وباء كوفيد 19 ببلادنا، ومن جهة ثانية بسبب طرق التدبير والتسيير داخل هذه المقاولات.

و هكذا تسجل النقابة بانشغال عميق التجاء بعض المقاولات الصحفية إلى طرق تحايلية بهدف توظيف هذه الظروف للالتفاف على القانون بهدف تسريح العاملين، و هكذا تثير النقابة الانتباه إلى خطورة إصرار بعض من هذه المقاولات على الضغط على الصحافيين لإجبارهم على المغادرة، عبر التأخير الكبير في تسديد الأجور، حيث إن مقاولات معينة امتنعت لحد اليوم عن صرف الأجور الشهرية، حيث وصل التأخير في بعض الحالات إلى أكثر من شهرين كاملين، في حين تتعمد مقاولات أخرى تقليص هذه الأجور بصفة تدريجية، بيد أن مقاولات أخرى وصلت فيها الأوضاع إلى احتجاج العاملين و خوضهم أشكال نضالية مختلفة .

والنقابة الوطنية للصحافة المغربية إذ تتابع هذه التطورات بما يجب من جدية ومسؤولية، وبادرت بطرح بعض الحالات على السلطات الحكومية المختصة بالشغل، فإنها تؤكد على أنها ستواصل هذه المتابعة بما يلزم من جدية وحزم، وأنها كانت تنتظر تشكيل الحكومة الحالية لطرح ملف هذه الأوضاع عليها.

 كما أنها لن تذخر جهدا في سلك جميع المساطر النضالية والقانونية التي من شأنها فرض تطبيق القوانين الجاري بها العمل. كما تدعو النقابة الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها في هذه الظروف الدقيقة والصعبة، وذلك من خلال إسناد المقاولة الصحافية الوطنية ومساعدتها على اجتياز هذه الظروف الصعبة بما يحفظ لبلادنا التعدد والاختلاف، ويصون حرية التعبير والصحافة، وبما يضمن حقوق الصحافيات والصحافيين في الاستقرار، ويصون كرامتهم.

إن النقابة الوطنية للصحافة المغربية إذ تعبر على ارتياحها للجهود الكبيرة التي بذلتها السلطات العمومية فيما يتعلق بالدعم المادي للمقاولات الصحافية الوطنية لمدة تجاوزت سنة كاملة ، مما مكن من اجتياز مرحلة مهمة من الظروف الصعبة التي اجتازتها بلادنا بسبب تداعيات انتشار الوباء ، فإنها تسجل باستياء عميق إصرار بعض المقاولات على الإبقاء على رزمة من القرارات التعسفية التي كانت قد اتخذتها بمبرر الأوضاع الصعبة التي تسبب فيها انتشار الوباء رغم استفادتها لاحقا من الدعم المالي العمومي ، و لذلك فإن النقابة الوطنية للصحافة المغربية تطالب بإلحاح من هذه المقاولات التراجع الفوري عن هذه القرارات و إلغائها و إعادة الحقوق لأصحابها من الصحافيين و الصحافيات و مجموع العاملين .

وتعلن النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنها بصدد إنجاز تقرير مفصل يهم الأوضاع المادية والمهنية للصحافيين والصحافيات في مختلف المقاولات الصحافية الوطنية، ويمكن من رصد مختلف القرارات والإجراءات المتخذة.

أخبار ذات صلة

مشاريع مدرة للدخل لفائدة نزيلات ونزلاء سابقين بثلاثة أقاليم

مجلس الحكومة يناقش خلال اجتماعه الأول الخطوط العريضة للبرنامج الحكومي

تونس.. الإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@