آخر الأخبار

النقابة الوطنية للصحافة المغربية ترد على افتراءات منظمة “مراسلون بلا حدود”

النقابة الوطنية للصحافة المغربية ترد على افتراءات منظمة “مراسلون بلا حدود”

اطلعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية على بيان صادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود ” طالبت من خلاله بإطلاق سراح صحافي أدانه القضاء المغربي قبل أيام بأربع سنوات سجنا نافذا بسبب تغطيته للاحتجاجات بمنطقة الريف.

والنقابة الوطنية للصحافة المغربية إذ تشارك منظمة ” مراسلون بلا حدود ” إنشغالها بأوضاع حرية الصحافة والنشر في مجموع التراب الوطني فإنها تؤكد بنفس المناسبة عدم وجود أي صحافي مهني ضمن المدانين بالسجن من طرف القضاء المغربي وأن الحالة الوحيدة التي لاتزال موضوع متابعة من طرف النقابة الوطنية للصحافة المغربية تتعلق بحميد المهداوي المتابع من طرف القضاء في حالة اعتقال والذي طالما نددت النقابة بمتابعته بالقانون الجنائي وطالبت بفصل ملفه وإطلاق سراحه.

وتؤكد النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنه عدا ذلك فإن الأمر لا يتعلق بصحافيين مهنيين بل بنشطاء في شبكات التواصل الاجتماعي معتقلين على خلفية تغطياتهم للاحتجاجات في منطقة الريف والذين طالبت النقابة أيضا في شأنهم وباستمرار بإخلاء سبيلهم وتبرئتهم من التهم التي الصقت بهم في محاولة لردع اهتمام الرأي العام بحراك الريف.

وعليه فإن النقابة الوطنية للصحافة المغربية تؤكد عدم صدور أي حكم بالسجن ضد أي صحافي لخد الآن .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *