أدانت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، مساء اليوم الأربعاء، اغتيال الصحافية الفلسطينية شيرين ألو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة الإخبارية، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ونعت النقابة نفسها، وفق بلاغ لها توصل موقع “المغربي اليوم ” بنسخة منه، “عائلة الشهيدة شيرين أبو عاقلة، وزميلاتنا وزملائنا في الصحافة الفلسطينية، ونقابة الصحافيين الفلسطينيين وللزميلات والزملاء في قناة الجزيرة الإخبارية”.

كما أدانت هذه الجريمة التي وصفتها بـ”العملية الإرهابية الفظيعة، ونعتبر أن أي محاولة لتبريرها بمثابة ضلوع في الجريمة وتواطؤ مع المجرمين”.

هذا ودعت النقابة إلى “فتح تحقيق دولي محايد ومستقل وشفاف تحت إشراف المحكمة الجنائية الدولية”، رافضة “أي مناورات تروم التستر على المجرمين، سواء الذين أصدروا الأوامر، أو الذين خططوا، أو الذين نفذوا ضمانا لعدم إفلات الجناة من العقاب”.

وتابعت النقابة بتوجيه النداء إلى “المفوضية الأممية السامية لحقوق الإنسان، من أجل اعتبار استهداف الصحافيات والصحافيين أثناء تغطية الحروب والنزاعات المسلحة جريمة حرب على غرار استهداف طواقم الإسعاف”.

كما أبدت النقابة المذكورة رفضها لـ”سياسة الكيل بمكيالين في التعامل مع ضحايا الحروب، وخاصة الصحافيات والصحافيين، من طرف القوى الكبرى التي لا تتعامل بالصرامة المطلوبة مع الانتهاكات الإسرائيلية قياسا لردود أفعالها بإزاء ما يحدث في مناطق أخرى”.

أخبار ذات صلة

الشركة العامة بالمغرب تفوز بالجائزة المرموقة ‘’Sustainability Gold Award for Financial Intermediaries” للبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير

حملاتٌ لتحرير الملك العمومي من قبضة المقاهي والمحلات بالخميسات

ناصر بوريطة : الانفصالية والإرهاب وجهان لعملة واحدة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@