النقابة المستقلة لموظفي مجلس المستشارين تعقد اجتماعا حول معاركها الاحتجاجية

النقابة المستقلة لموظفي مجلس المستشارين تعقد اجتماعا حول معاركها الاحتجاجية

عقد المجلس التقريري للنقابة المستقلة لموظفي مجلس المستشارين اجتماعه الطارئ يومه الخميس 04 يوليوز 2019 من أجل تقييم الحركة الاحتجاجية التي يخوضها موظفو وموظفات المجلس دفاعا عن ملفهم المطلبي، واحتجاجا على توقيف مكتب المجلس للحوار مع النقابة، وتوقف مسار العمل المشترك مع الإدارة حول الحلول الممكنة لمحاور الملف المطلبي.
وبهذه المناسبة فإن المجلس التقريري للنقابة يحيي عاليا كافة موظفي وموظفات مجلس المستشارين على تعبئتهم النضالية العالية، وعلى إنجاحهم كل الخطوات الاحتجاجية التي قررتها النقابة، وعلى رأسها التجمع العام الحاشد ليوم الاثنين 01 يوليوز، وكذا “أسبوع الشارة” الذي لازال مستمرا والذي حمل فيه موظفات وموظفو مجلس المستشارين الشارة الحمراء للتحسيس بوضعية الإهانة التي يحسون بها جراء تعامل مكتب مجلس المستشارين مع مطالبهم العادلة والمشروعة بعد مماطلة وتسويف طيلة السنوات الماضية.
وفي هذا الإطار يذكر المجلس التقريري أنه بعد احتجاجه على انسداد قنوات الحوار في الشهور الماضية بادر مكتب المجلس إلى انتداب لجنة عنه لمحاورة المكتب التنفيذي والتي تسلمت نسخا مكتوبة من الملف المطلبي ونوهت به في اجتماع المكتب الذي قرر خلال اجتماعه يوم 27 ماي 2019 “تثمين منهجية التعاطي مع الملف المطلبي، مع تكليف الإدارة باستكمال العناصر ذات الصلة”.
لكن وبكل أسف فإن هذا القرار المهم مازال معطلا لأسباب نجهلها رغم أن إدارة المجلس استكملت كافة العناصر ذات الصلة. كما تم إيقاف العمل المشترك حول باقي عناصر الملف المطلبي والذي كان السيد الرئيس أمر أن يتوصل بنتائجه كل 15 يوما.
لكل هذه الأسباب، وباعتبار النقابة المستقلة استنفذت كل وسائل التحسيس الممكنة عبر الرسائل والبلاغات والبيانات، واستنفذت كل الوسائل الإنذارية التواصلية المتمثلة في التجمعات العامة وحمل الشارة الحمراء على مدى الأسبوع الجاري، فإن المجلس التقريري للنقابة المستقلة يقرر ما يلي:

  • تنظيم وقفة احتجاجية يوم الاثنين 08 يوليوز 2019 صباحا لتحسيس مكتب مجلس المستشارين بالحيف الكبير الذي يتم ضد موظفي وموظفات المجلس والإهمال غير المفهوم الذي يقابل به الملف المطلبي للنقابة رغم قرارات المكتب المتفهمة له.
  • تنظيم وقفة احتجاجية تحسيسية قبل بداية الجلسة العامة يوم الثلاثاء 09 يوليوز 2019 لتحسيس كافة مكونات مجلس المستشارين بالحيف والغبن الذي يتعرض له موظفو وموظفات المجلس على مدى الأربع سنوات الماضية.

كما يبقي المجلس التقريري دورته مفتوحة لتقييم الوضع واتخاذ ما يلزم من قرارات وأشكال نضالية دفاعا عن كرامة موظفات وموظفي مجلس المستشارين ومطالبة بالحقوق المعنوية والمادية المشروعة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *