النساء يراسلن ابن كيران سعيا إلى المناصفة في المناصب الوزارية

النساء يراسلن ابن كيران سعيا إلى المناصفة في المناصب الوزارية

راسلت الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة عبد الإله بنكيران، المكلف من طرف الملك بتشكيل الحكومة سعيا وراء تفعيل مبدأ المناصفة ومساواة النساء بالرجال في المناصب الوزارية”.

وجاء في نص الرسالة التي توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منها، “اليوم وأنتم بصدد مشاورات من أجل تحالف حكومي نتوخى منه جميعا خدمة القضايا المهمة، ومن بينها قضية المساواة وحظر كل أشكال التمييز”.

وورد في الرسالة ذاتها، “نراسلكم من أجل الأخذ بعين الاعتبار توسيع التمثيلية السياسية للنساء في التشكيلة الحكومية المقبلة، من خلال تمكين النساء من حقائب وزارية كاملة،  حيث أنه لا يمكن تكرار ما سبق، و نجد أننا أمام: النسخة الحكومية الأولى  2012 بامرأة واحدة النسخة الحكومية الثانية 2013 و التي معظم وزيراتها هن منتدبات فقط”.

وتضمنت الرسالة “إن تواجد النساء في التشكيلة الحكومية ليس بالأمر الشكلي بل هو تصور أساسي يعكس مدى التشبث بإعمال مبدأ المساواة بين النساء والرجال، وبمدى الارتباط بتفعيل مقتضيات الديمقراطية الني ترتكز على المساواة، لذلك نطالبكم عبد الإله بنكيران، بالقيام بدوركم من أجل توفير كل الضمانات الممكنة لتوسيع التمثيلية السياسية للنساء في المجلس الحكومي المقبل و ذلك بتفعيل مبدأ المناصفة”.

وكشفت الرسالة “أن نتائج الانتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر لم تفرز سوى عن نسبة تمثيلية نسائية لا تتعدى 21 في المائة من مجموع المنتخبين، وهي النسبة التي لا ترقى إلى تطلعات النساء المغربيات، وتطلعات الحركة النسائية والحقوقية بالمغرب، حيث لم تستطع هذه الانتخابات الوصول إلى نسبة الثلث في أفق المناصفة، المطلب الذي طالما رفعته كل القوى المدنية الحقوقية، والحركة من أجل ديمقراطية المناصفة، نظرا لإيمانها القوي أن نسبة الثلث تشكل الخطوة الأولى لإعمال  المناصفة المبدأ الدستوري والتزاما بالهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، الرامي إلى تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات”.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *