النتائج الأولية للتحقيقات تعزز فرضية اتجاه “انتحار” تاجر السمك بالحسيمة

النتائج الأولية للتحقيقات تعزز فرضية اتجاه “انتحار” تاجر السمك بالحسيمة

علم “المغربي اليوم”، من مصادر خاصة أن ما رشح من معطيات أولية في التحقيق المستمر بخصوص وفاة تاجر السمك ليلة الجمعة داخل شاحنة لنقل النفايات بالحسيمة تتجه نحو أن ما وقع كان حادث “انتحار”.

وأضافت المصادر ذاتها أن كل ملابسات وحيثيات القضية ترجح بشكل كبير قضية الانتحار لكون الضحية المدعو قيد حياته محسن فكري، هو من رمى بنفسه وسط شاحنة نقل النفايات في لحظة طيش ودون إدراك منه أن تلك الآلة يمكنها أن تتحرك في أي لحظة وفي غفلة من الكل.

يذكر أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة أمر بفتح تحقيق في الوفاة

وذكر بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة، اليوم السبت، أنه عهد بإجراء التحقيق في وفاة المسمى قيد حياته (محسن ف.ب)، إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، من أجل البحث عن حقيقة الحدث وأسبابه وتحديد المسؤوليات لترتيب الأثر القانوني على ذلك.

وكانت السلطات المحلية لإقليم الحسيمة قد أوضحت، في بلاغ، أن هذه الشاحنة كانت بصدد إتلاف كمية من الأسماك الممنوعة الصيد تم حجزها من طرف المصالح الأمنية بأمر من النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *