أشاد وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان،مساء أمس الخميس، خلال مباحثات، عبر تقنية التناظر المرئي، مع نظيره المغربي السيد ناصر بوريطة، بجودة التعاون الأمني بين فرنسا والمغرب، مجددا التأكيد على موقف بلاده الداعم للمخطط المغربي للحكم الذاتي في الصحراء.

وفي السياق ذاته، صرحت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية، أنييس فون دير مول، بأن الاجتماع تناول العلاقات المكثفة جدا بين فرنسا والمغرب، والتحديات المطروحة على البلدين، لاسيما تداعيات الأزمة الصحية والتنسيق بين البلدين للتعامل معها بالإضافة إلى قضايا الهجرة.

وأفادت أنييس فون دير مول، خلال لقاء صحفي افتراضي، أن رئيس الدبلوماسية الفرنسية أشاد، بهذه المناسبة، بـ “جودة التعاون الأمني بين بلدينا الذي تتاح لنا فرصة إبرازه بانتظام، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب”.

وفيما يتعلق بالوضع في الصحراء المغربية، قالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية إن “الوزير استحضر دعم فرنسا للبحث عن حل سياسي عادل ودائم ومقبول لدى الأطراف، وفقا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، مذكرا بأنه من هذا المنظور، فإن فرنسا تعتبر مخطط الحكم الذاتي المغربي أساسا جادا وذا مصداقية”.
وأضافت أن “الوزير دعا إلى التعجيل بتعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام للأمم المتحدة”.

وصرح ذات المصدر، على أن الوزير رحب بالدينامية الجديدة في العلاقات القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، مجددا التأكيد على دور المغرب الاستراتيجي كشريك للاتحاد”.

أخبار ذات صلة

حزب يميني متشدد.. يتهم الحكومة الاسبانية بـ”التهاون” في ترحيل القاصرين المغاربة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@