اعتلت، النائبة البرلمانية سكينة الحموش الطوندوس من جديد بعدما تحول طلبها للمساعدة على مواقع التواصل الاجتماعي، لإيجاد كلبتها المفقودة “لولا”، إلى حملة سخرية، ويشغل رواد الفيسبوك، بين ساخر ومنتقد للسخرية.

و نشرت، سكينة لحموش، على حسابها الرسمي على إنستغرام، نداء لمتابعيها من أجل مساعدتها على إيجاد كلبتها “لولا”، التي ضاعت منها في أحد أحياء مدينة الرباط، حتى تهاطلت التعليقات التي تباينت بين متضامن، وساخر من المنشور ومضمونه.

أخبار ذات صلة

الناظور ..المجلس الوطني لحقوق الانسان يحدث لجنة استطلاعية بشأن الأحداث المرتبطة بمحاولة اقتحام السياج الحديدي

“الأسد الإفريقي 2022”.. وفد عسكري مغربي أمريكي رفيع المستوى يزور المستشفى الطبي الجراحي الميداني بتالوين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تدخل على الخط في قضية حديقة الحيوانات عين السبع بالدار البيضاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@