اعتلت، النائبة البرلمانية سكينة الحموش الطوندوس من جديد بعدما تحول طلبها للمساعدة على مواقع التواصل الاجتماعي، لإيجاد كلبتها المفقودة “لولا”، إلى حملة سخرية، ويشغل رواد الفيسبوك، بين ساخر ومنتقد للسخرية.

و نشرت، سكينة لحموش، على حسابها الرسمي على إنستغرام، نداء لمتابعيها من أجل مساعدتها على إيجاد كلبتها “لولا”، التي ضاعت منها في أحد أحياء مدينة الرباط، حتى تهاطلت التعليقات التي تباينت بين متضامن، وساخر من المنشور ومضمونه.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الإثنين 5 دجنبر 2022

إصابة نزيل بالسجن المحلي لواد زم بمرض عصبي نادر ومزمن.. مندوبية السجون توضح

مجلس المستشارين.. ثلاث جلسات عمومية للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية 2023 الاثنين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@