توفي، مساء أمس الاثنين، بمدينة فاس، الفنان محمد التازي الشرتي مصانو، أحد رواد الموسيقى الأندلسية بالمغرب، عن سن ناهز ال100 عاما، بعد معاناة طويلة مع المرض، وفق ما علم لدى جمعية بعث الموسيقى الأندلسية بفاس.

وقد جايل الراحل محمد التازي مصانو، وهو من مواليد فاس سنة 1921، الراحلين أحمد الوكيلي و عبد الكريم الرايس، وتتلمذ على يد كل من محمد المطيري و محمد البريهي، وهو ينحدر من أسرة مولعة بفن السماع وموسيقى الآلة.

وترأس الفنان الراحل محمد التازي مصانو الجوق الذي يحمل اسم أحد شيوخه (جوق محمد المطيري)، ووثق مع هذه المجموعة العديد من ميازين الآلة الأندلسية.

وكان الحاج محمد التازي مصانو، الذي تخصص في العزف على آلة الرباب، ومارس التدريس بالمعهد الموسيقي (دار عديل) بفاس، عضوا في جوق المطيري، الذي أسسه مولاي أحمد الوكيلي بفاس، وذلك لمدة 11 سنة.

وقد تم تكريم الفنان الراحل خلال فعاليات الدورة العاشرة لملتقى هواة الموسيقى الأندلسية بطنجة في 2019، وكذا في المهرجان الوطني للموسيقى الأندلسية بفاس سنة 1998.

أخبار ذات صلة

وكالة بيت مال القدس تخصص منحا للباحثين في موضوعات تهم القدس

المرشد الأسري حسن رقيق يصدر كتابه الجديد “الدليل العملي للوسيط الأسري”

“إليسا” تثير ضجة كبيرة بعد تصريحاتها المفاجئة حول إسرائيل

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@