تحتضن مدينة وجدة، خلال الفترة ما بين 1 و 5 أبريل المقبل،النسخة الثانية من مهرجان الوطني للفيلم القصير، تحت شعار “السينما في خدمة الشباب”.

وستقام فعاليات هذه النسخة من المهرجان الذي تنظمه جمعية “حنا هوما حنا للسينما والمسرح، والتي تحمل اسم الفنان الراحل عبد الجبار الوزير، الذي وافته المنية في شتنبر الماضي، افتراضيا بسبب الظروف الاستثنائية المرتبطة بجائحة كوفيد -19.

وستتبارى أفلام تمثل مختلف جهات المملكة للفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان، الذي تضم لجنة تحكيمه، على الخصوص، الناقد السينمائي عبد الكريم واكريم، والمخرج محمد طه بنسليمان والممثلة خلود بطيوي.

وتروم هذه التظاهرة السينمائية، حسب المنظمين، إغناء الساحة الثقافية بجهة الشرق وإدماج الطاقات الشابة في ميدان السينما على وجه الخصوص، والأنشطة الثقافية بشكل عام، على المستويين المحلي والوطني.

كما يهدف المهرجان إلى إبراز الخصوصيات والغنى الثقافي والفن الذي يميز مختلف جهات المملكة، وكذا الطاقات التي تزخر بها المواهب السينمائية المغربية الشابة.

وبالإضافة إلى عروض الأفلام، يتضمن برنامج المهرجان تكريم وجوه بارزة في المجال الفني، وورشات حول بعض المهن السينمائية، والديكور على وجه الخصوص، يؤطرها الفنان يوسف الشطاطي، فضلا عن مائدة مستديرة حول “دور السينما في تطوير كفاءات الشباب”، وحصتين من ماستر كلاس يؤطرهما، على التوالي، كل من الأستاذ مصطفى الرمضاني، والناقد السينمائي عبد الكريم واكريم.

أخبار ذات صلة

2020 العام الأكثر حرارة في المغرب

توقعات أحوال الطقس لليوم الجمعة

الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@