تتابع المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بقلق شديد قضية الويغوري باديرسي إيشان، الذي اعتقلته السلطات المغربية بتاريخ 19 يوليوز  2019 بمطار محمد الخامس، والذي تطالب الصين بترحيله، وقد قامت المنظمة بالعديد من الخطوات للحيلولة دون ذلك  والتي منها:

  • تضمين بيانها حول “ترحيل معارضين ومدافعين عن حقوق الإنسان في دول غرب المتوسط إلى بلدانهم” بتاريخ 3 شتنبر 2021 مطالبتها بعدم ترحيله، ودعوة السلطات المغربية إلى احترام التزاماتها الدولية وتعهداتها في إطار العهود والاتفاقيات التي صادقت عليه، كما ناشدت الحكومة بعدم الالتجاء لهذا الإجراء، خاصة وأن الصين الشعبية وكما تؤكد العديد من التقارير تلجأ لتطبيق عقوبة الإعدام بوتيرة عالية ولا سيما في حق الأقليات العرقية والدينية ومنها أقلية الويغوري المعرضة للاضطهاد؛
  • مراسلة المقرر الخاص باتفاقية مناهضة التعذيب في الموضوع بتاريخ 5 أكتوبر2021؛
  • مراسلة المقرر الخاص بحماية المدافعين عن حقوق الإنسان في الموضوع بتاريخ 5 أكتوبر 2021؛
  • مناشدة فريق مناهضة عقوبة التعذيب للتدخل لدى السلطات المغربية في شأن ذلك قبل دخول قضية المعني بالأمر المداولة في محكمة النقض بتاريخ 1 نونبر 2021؛
  • زيارة المعني بالأمر في سجن تيفلت 2 بتاريخ فاتح دجنبر 2021:
  • مناشدة نفس الفريق أثناء المداولة 6 دجنبر 2021؛
  • مناشدة جديدة بعد صدور الحكم بالترحيل لنفس الفريق يوم 16 دجنبر 2021.

إن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تناشد من جديد السلطات المغربية التي راسلها المقررون الخاصون وكذا فريق العمل، بعدم تسليم الويغوري باديرسي إيشان للصين خاصة وأن العالم يشهد على محنة أقلية الويغوري وخطورة الانتهاكات الجسيمة التي تطالهم.

أخبار ذات صلة

تلفزيونات “ذا فريم” من سامسونج ووكالة “يلو كورنر” تعزز غرف المعيشة بمجموعة مختارة رائعة من أعمال التصوير الفوتوغرافي الفني

إحياء الذكـرى 46 لعملية التهجير الجماعي التعسفي للمغاربة من الجزائر سنة 1975

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الجمعة 17 دجنبر 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@