عقدت فاطمة الزهراء المنصوري، عمدة مدينة مراكش، اجتماعا صباح يومه الاثنين 13 دجنبر 2021، بقصر بلدية مراكش.

وقد تمحور هذا اللقاء الذي شارك فيه رؤساء الأقسام والمصالح الجماعية حول 4 نقط تهمّ تحسين التدبير الجماعي وتجويد الخدمات المقدمة للساكنة، ومن بينها المرافق الثقافية والرياضية والاجتماعية، سواء المرتبطة منها بخدمات القرب، أو ذات الطابع الجهوي وبإشعاع دولي.

وتناول المحور الثاني إشكالية السكن الغير اللائق، والرؤيا المستقبلية للقضاء على الدواوير العشوائية داخل المدار الحضري، حيث أكدت العمدة على ضرورة إيلاء هذا الموضوع الأهمية القصوى والعناية اللازمة من أجل إعلان مدينة مراكش مدينة بدون صفيح.

المحور الثالث تطرق إلى خدمة النظافة وجمع النفايات المنزلية والمشابهة، والمجهودات المبذولة في هذا الاطار لإنقاذ المدينة من انتشار النقط السوداء، وتدبير استغلال المطرح العمومي، وتوفير الخدمة اللائقة والجيدة التي تليق بمدينة مراكش وبمكانتها وساكنتها.

في حين تدارس المحور الرابع وضعية محاربة الكلاب الضالة والحيوانات التي قد تشكل خطرا على الساكنة، حيث تم تقديم استراتيجية العمل الجديدة في هذا المجال، ومنها تلقيح وتعقيم وترقيم هذه الحيوانات، وهو ما سيساهم في الحد من خطرها وانتشارها، في انتظار إنهاء الدراسة الجارية لإعداد شراكة على صعيد الإقليم لإحداث وتدبير مركز عصري ومتطور بمدينة مراكش خاص بهذه العملية.

أخبار ذات صلة

المكتب الوطني المغربي للسياحة يطلق حملة لتسليط الضوء على مؤهلات السياحة الداخلية

أولاد تايمة .. توقيف شخصين بشبهة السكر العلني والسياقة والتهديد بواسطة بندقية صيد

توقعات أحوال الطقس بالمغرب الاثنين 13 دجنبر 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@