تترأس جميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة وعواطف حيار رئيسة جامعة الحسن الثاني، لقاء جهويا حول: ” المقاولة النسائية وتحديات الحد من آثار جائحة كوفيد-19″، وتوقعان اتفاقية شراكة لإحداث الكرسي الأكاديمي “مغرب التمكين لتعزيز المساواة بين الجنسين” بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية-عين الشق، وذلك يوم الاثنين 3 ماي 2021 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا، حضوريا وعن بعد بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية-عين الشق -الدار البيضاء. 

ويندرج، هذا اللقاء في إطار التفكير وتدارس آثار جائحة كوفيد-19 على المقاولة النسائية، بمساهمة أساتذة وباحثات وباحثين في المجال، وفاعلين اقتصاديين، وذلك للوقوف على التحديات واقتراح حلول لتطوير النسيج المقاولاتي النسائي، في ظل هذه الظروف وما تطرحه من رهانات وفرص وتحديات.
كما ستعرف هذه التظاهرة، توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، لإحداث الكرسي الأكاديمي “مغرب التمكين لتعزيز المساواة بين الجنسين” بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية-عين الشق، لتشجيع ودعم البحث العلمي في مجال المرأة، ونشر ثقافة المساواة والنهوض بحقوق النساء والفتيات. 

ويأتي هذا اللقاء كذلك، في إطار سعي الوزارة للتعريف بجائزة “تميز للمرأة المغربية”، التي تم إطلاق دورتها السادسة لسنة 2021، والتي خصص لها موضوع “المبادرات المتميزة للتخفيف من آثار جائحة كوفيد-19 على النساء”، حيث فتح باب الترشيح أمام المشاريع المتميزة للأفراد أو المؤسسات أو الجمعيات التي ساهمت في التخفيف من الآثار الاقتصادية والاجتماعية للجائحة، ابتداء من 26 مارس وإلى غاية 10 ماي 2021.

أخبار ذات صلة

المالية أم التوائم التسعة تُسمي أحد أطفالها “محمد” تكريما لجلالة الملك

تفاصيل جديدة حول إنجاب السيدة المالية حليمة سيسيه لـ 9 توائم

فتاة تبلغ من العمر 16 سنة تنتحل صفة شرطية وتبتز عددا من المحلات بالدار البيضاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@