أصبح البحر الأبيض المتوسط، خلال السنوات الأخيرة “الأكثر فتكا” بالمهاجرين غير النظاميين،وحسب الأرقام التي تعلن بين الفينة والأخرى فضحايا المتوسط يتجاوزون الألاف.

وحسب أخر الأرقام التي أعلنتها المفوضية الأوروبية فقد “لقي أكثر من 20 ألف مهاجر مصرعهم أثناء محاولتهم عبور المتوسط​ تجاه أوروبا”منذ 2014.

وحسب وثيقة صادرة عن المفوضية حول خطة عمل جديدة لمكافحة تهريب البشر، فإنه منذ بداية العام الحالي حصدت مياه المتوسط أرواح 1369 مهاجرا.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة قد ذكرت في تقرير سابق أن حصيلة الضحايا في الأشهر الست الأولى من هذا العام لا تقل عن 1146 شخصا أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا عن طريق البحر، منوهة بأنها زادت بأكثر من الضعف مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

وأفادت المنظمة في تقريرها نصف السنوي، بأن عدد الأشخاص الذين حاولوا العبور إلى أوروبا عبر المتوسط ارتفع 58% بين يناير ويونيو هذا العام مقارنة بنفس الفترة من 2020

أخبار ذات صلة

بمناسبة اليوم العالمي للصحة العقلية.. حملة وطنية ضد وصم الأشخاص المصابين باضطرابات نفسية

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تندد بالاوضاع المهنية والمادية للزميلات والزملاء الصحافيين

مشاريع مدرة للدخل لفائدة نزيلات ونزلاء سابقين بثلاثة أقاليم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@