رصدت المفتشية العامة اختلالات بجماعات ترابية قبل الانتخابات؛ فبعد جماعة دار بوعزة التي تم إيقاف رئيسها، وجماعات بكل من مراكش وبني ملال، رصدت المفتشية العامة تبديدا للمال العام بجماعة خريبكة.

وأوضح الخبر المنشور في “المساء”، أن رئيس المجلس الجماعي لخريبكة أقدم بشكل غير قانوني على توقيع مجموعة من الرخص المتعلقة بالبناء والتجزئات العقارية مكان النائب الأول، ذلك أن مجال التعمير يبقى من اختصاص النائب الأول بشكل حصري، كما سجلت المفتشية قيام الرئيس بتضخيم مداخيل ميزانية الجماعة بشكل مبالغ فيه حتى يستفيد من المصاريف.

ورصدت المفتشية تستر الجماعة على 83 موظفا موضوعين رهن إشارة إدارات أخرى ويتقاضون أجورهم وتعويضات أخرى من ميزانية الجماعة دون أن تستفيد من خدماتهم. كما تم تسجيل عدم قيام مصالح الجماعة بإرسال نسخ عقد الكراء والرخص التجارية ورخص السكن بصفة منتظمة إلى مديرية الضرائب. ووقفت المفتشية أيضا على تدبير الصفقات خارج القانون، وبدون إصدار قرار لتشكيل لجنة طلب العروض من قبل الرئيس.

أخبار ذات صلة

“زعيم” “البوليساريو” إبراهيم غالي على موعد مع الموت في إحدى مستشفيات إسبانيا

صحف دولية: “حركة صحراويين من أجل السلام ازاحت النقاب عن الوجه الارهابي للبوليساريو”

نور الدين مفتاح يرد على الكتاني : كيف تخرجنا من الإسلام بسبب عنوان يعكس حقيقة تاريخية اختلف في تأويلها المختلفون

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@