المغرب يكسب دعوى ضد تونس بعد محاولتها إغراق سوقه بالورق

المغرب يكسب دعوى ضد تونس بعد محاولتها إغراق سوقه بالورق

خسر مصنعو الورق والدفاتر التونسيون تظلما لدى منظمة التجارة العالمية بشأن قرار رفع الرسوم الجمركية الذي فرضه المغرب على سلعهم بعدما اتهمتهم في وقت سابق بإغراق السوق.

ونشرت وزاراة الاقتصاد والمالية والصناعة والتجارة المغربية قرارا مشتركا في الجريدة الرسمية بفرض ضرائب تراوح بين 15.69 بالمائة و27.71 بالمائة على علامات تجارية لدفاتر (كراسات) تونسية الصنع.

وكان مصنعون تونسيون قد أعلنوا في دجنبر الماضي أنهم يعتزمون تقديم شكوى ثانية ضد المغرب في منظمة التجارة العالمية، في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات المغربية عن قرار يقضي بالحفاظ على معدلات رسوم مكافحة الإغراق على الواردات من تونس، تم فرضه في شتنبر2018.

ووفقا لمرسوم الوزارات المغربية، فإن هذه الضرائب الجديدة ستكون سارية لمدة 5 سنوات مع دخول القرار حيز النفاذ في 4 يناير الجاري.
وفي الخانس يوليوز 2018، قدمت تونس شكوى أولى لدى منظمة التجارة العالمية دعت فيها إلى مطالبة الرباط باحترام الحق في المنافسة.
وقالت السلطات المغربية إنها أجرت تحقيقاً في مكافحة الإغراق منذ ماي 2017 بشأن واردات “الكراس” والورق التونسي أثبتت نتائجه أن لهذه الواردات “المغرقة” تأثيرا سلبيا على القطاع بشكل عام. نتيجة لذلك، عانت صناعة الكتب الوطنية المغربية من تدهور عام لمؤشراتها الاقتصادية بين 2013 و2017.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *