شارك وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، بصفته محافظ البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ممثل المملكة المغربية، في الاجتماع السنوي الثلاثين لمجلس محافظي البنك.

وأوضح بلاغ لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن الوزير ساهم، خلال هذه المناسبة، في أشغال المائدة المستديرة التي نظمها البنك لمناقشة عواقب الوضع الاقتصادي الحالي في البلدان التي تدخل في مجال عمليات البنك، وعرض خطط الإنعاش المعتمدة فيها، وكذا لتدارس بعض قرارات البنك ذات الأولوية خاصة فيما يتعلق بالطموح والأهداف في مجال البيئة.

وخلال مداخلته، ذكر الوزير بالتفاعل الإيجابي والسريع للحكومة المغربية، بتوجيهات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل وضع خطة طموحة لإنعاش الاقتصاد المغربي. كما تطرق للاختيار الوجيه للمملكة، في مواجهة الجائحة، والمتمثل في وضع الإنسان في صلب الاهتمام والتدخل في إطار منهجية شاملة ومستدامة.

فضلا عن ذلك، أكد الوزير على أنه لا ينبغي للأزمة الحالية، بأي حال من الأحوال، أن تقلل أو تنتقص من التزام الدول في مجال مكافحة آثار تغير المناخ.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع السنوي لمجلس محافظي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تميز، هذه السنة، باختيار المغرب لاستضافة الاجتماع السنوي المقبل للبنك والذي سيعقد في مراكش في الفترة الممتدة بين العاشر والثاني عشر من ماي 2022. كما تميز هذا الاجتماع بانتخاب محافظ البنك ممثل المملكة المغربية، نائبا لرئيس مجلس محافظي البنك لسنة 2021-2022.

أخبار ذات صلة

الملك يوجه خطاب العرش… رسائل قوية ومباشرة + نص الخطاب

مميزات خطب عيد العرش تعكس أسلوب حكم محمد السادس: جرأة صراحة نقد ذاتي وعقلانية حداثية

الملك يستقبل والي بنك المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@