أعطت ولاية ومجلس جهة بني ملال- خنيفرة وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، اليوم الخميس، انطلاقة برنامج دعم التنمية بهذه الجهة، الذي يمتد على مدى خمس سنوات (2021-2025) بقيمة مالية تناهز  180 مليون درهم، بهدف تعزيز التنمية الشاملة للجهة ، وخلق الفرص الاقتصادية للنساء والشباب.

ويهدف برنامج “التنمية الاجتماعية والاقتصادية المندمجة بجهة بني ملال – خنيفرة ” النموذجي ، الذي أقيم حفل انطلاقته بمقر الولاية بحضور على الخصوص والي جهة بني ملال-خنيفرة خطيب الهبيل ورئيس المجلس الجهوي إبراهيم مجاهد وديفيد كرين القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، إلى دعم الجهة في تحقيق أهدافها التنموية من خلال تعزيز الحكامة التشاركية والنمو الاقتصادي وخلق فرص الشغل، خاصة لفائدة النساء، والشباب والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى سكان العالم القروي.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@