غيب الموت البريطاني الجنسية، الروسي الأصل، بيتر بروك، أسطورة المسرح وأحد أبرز مخرجي الخشبة في القرن العشرين، إذ توفي السبت عن 97 عاماً.

وتميز هذا المسرحي الكبير الذي ولد في بريطانيا عام 1925 وأمضى قسما كبيرا من مسيرته الفنية في فرنسا حيث أسس مسرح “ليه بوف دو نور” بأنه أحدث تجديدا في فن الإخراج المسرحي محررا إياه من الديكورات التقليدية. 

ويعد بروك من أهم المخرجين المعاصرين الذين حاولوا تجديد المسرح الغربي من خلال تلقيحه بالأشكال الفرجوية الثقافية الشرقية والأمريكية والإفريقية.

وينظر بيتر بروك إلى المسرح على أنه فن شامل يعتمد على جميع الفنون والمعارف والتقنيات من أصوات وإضاءة وموسيقى ورسم وتشكيل ورقص وشعر وصورة مرئية وألوان وأزياء وماكياح، ويسمى هذا المسرح بـ “المسرح الشامل”.

ويتخذ هذا المسرح عنده طابعا إنسانيا يعبر عن حقائق النفس الداخلية، كما يعبر عن الثقافة المشتركة بين الشعوب مادام المسرح له لغة عالمية موحدة.

أخبار ذات صلة

التشكيلي عبد اللطيف صبراني يشارك في الملتقى الوطني للفنون التشكيلية

المحطة الأولى من قافلة المواطنة 2022 تسلط الضوء على موضوع ” تعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية “

وزير الهجرة الإسباني يؤكد أن المغرب يواجه “وضعا معقدا للغاية” في حربه مع مافيات الهجرة غير الشرعية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@