أعلن المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف إلى الرأي العام الوطني والدولي، أن النسخة الثانية من مهرجان السينما والتسامح التي كانت مبرمجة ضمن مشروع عمل المرصد السنوي، ابتداء من 20 مارس 2021، تم تأجيلها عن موعدها السنوي.

وكشف المرصد في بلاغ أصدره بالمناسبة، أن تأجيل هذه الدورة يأتي في انتظار تحسن الظروف الصحية العامة، ورفع الحجر الصحي، وذلك في سياق ما تعرفه بلادنا وبقية العالم من تداعيات كوفيد 19 و الاحترازات الوقائية التي تحول دون تنظيم أي نشاط جماهيري حفاظا على الصحة العامة، وتفاديا للتجمعات البشرية التي من شأنها أن تفاقم الوضع، وتكون مشتلا لانتشار العدوى.

وأكد البلاغ، أنه تم التداول في نمط تنظيم المهرجان عن بعد، على غرار باقي الانشطة، لكن بعد التفكير العميق، تبين أن السينما فرجة جماعية في مكان وزمان واحد، وأساسها “القاعة السينمائية” و إسقاط هذين العنصرين يفرغ السينما من جماليتها ورسالتها وروحها.

مضيفا “إذ نخبر الرأي العام بهذا التأجيل، نؤكد قناعتنا أن هذا المهرجان صار تقليدا سنويا وطنيا، وفرصة لترسيخ قيم التسامح عبر الخطاب السينمائي، ومزواجة المتعة البصرية الجمالية والتربية على الاختلاف والتسامح والانفتاح”.

أخبار ذات صلة

جمعية حقوقية تراسل العثماني والرميد حول منع التجول وإغلاق المقاهي والمحلات التجارية في رمضان

دورة في الإسعافات الأولية بجماعة صخور الرحامنة

ندوة رقمية..مستقبل العلاقة بين الأسرة والمدرسة في سياق كوفيد-19 وفي ضوء تفعيل القانون الإطار للتعليم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@