9 يونيو 2024

المرصد المغربي للثقافة غاضب من الفعل الثقافي في البلاد

المرصد المغربي للثقافة غاضب من الفعل الثقافي في البلاد

عائشة بوزرار: صحافية متدربة

أوضح المرصد المغربي للثقافة أن أنشطة وزارة الثقافة في معرض النشر والكتاب التي من المعتاد إقامته بالدار البيضاء واتجاهه إلى الرباط لم يكن سوى رد فعل احتجاجي على ما حدث ، كان صوتا معلنا ينبه إلى المخاطر الكبرى التي تتهدد الثقافة الوطنية في كل مجالاتها،وآلية لفضح ما يتم التخطيط له من تهميش للكفاءات في وزارة الثقافة نفسها، ومن التقليل من شأن الفعل الثقافي، وتراجع عن كل ما حققه المثقفون منذ عقود، وما أنجزوه من فعل عملي في كل مايرتبط بالمجتمع والانسان،وبقضاياه، فضلا عن إيجابية صورة المثقفين المغاربة في كل بقاع المعمور، وتفوقهم في مجالات إبداعية وفكرية.

ووفق بلاغ للمرصد فما يجري اليوم  هو   تجفيف لمنابع الثقافة،  وتحويلها  إلى صوت ضعيف لا أثر له في المجتمع، وذلك مع توقيف توزيع الكتاب من طرف الشركتين الوحيدتين ، ومنع تعميمه بمجموع المغرب، وطبع عدد قليل من النسخ، والتضييق على المثقفين بشتى الطرق،ومنعهم من تنظيم الندوات واللقاءات والأنشطة الثقافية.
وإذا كان موقف الوزارة واضح في سعيه إلى وضع حد للثقافة  المغربية وقمع  الكتاب ، و التقليل من  دور الكتاب ، فإن على الكتاب أن يتحدوا ضمن جبهة ثقافية تدافع عنهم، بالإضافة إلى ذلك فإن الغضب الحقيقي الذي ينبغي أن تقوم به الفئة المثقفة هو الاستمرار في إعلان المواقف الرافضة للسياسة الثقافية المعتمدة، ومواصلة مقاطعة كافة أنشطة وزارة الثقافة والتنديد بها،وتحميل وزير الثقافة ما يقع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *