عقد، اليوم الأحد 28 نونبر الجاري، خالد زروال المدير الإقليمي لمديرية وزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بالخميسات، ندوة صحفية بمناسبة الإعلان عن إجراء مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات و التي كانت قد أعلنت الوزارة في وقت سابق من هذا الشهر، باعتماد مستجدات تماشيا مع الإصلاح الهاف إلى بلوغ النهضة التربوية المنشودة.

و ذكر، خالد زروال، في معرض حديثه مع ممثلي وسائل الإعلام أنه خلال هذه السنة، طرأت بعض التغييرات في مرحلة الانتقاء لاجتياز مرحلة الامتحانات الكتابية وبعدها الشفوية، منها تسقيف السن في 30 سنة لولوج مهنة التعليم، لتمكين هذه الأطر من مدة زمنية كافية لتطوير خبرتهم و مسارهم المهني.

و أشار، المدير الإقليمي إلى أن الجديد هذه السنة و في إطار تجويد المنظومة التربوية و إصلاح قطاع التعليم ودعم جاذبية مهن التدريس لفائدة المترشحات والمترشحين الأكفاء تم الإعتماد على الانتقاء الذي يرتكز أساسا على الميزة التي حصل عليها المرشح في مستوى الباكالويا أو الإجازة أو هما معا، وعدد السنوات التي قضاها المرشح للحصول على الإجازة، وكذا إلزام المرشحين بتقديم وثيقة تبين دوافعهم وما يحفزهم لممارسة مهنة التعليم و دواعي اختيار هذه المهنة النبيلة، وستكون هذه الوثيقة من بين الوثائق التي ستستند اليها لجن الامتحانات الشفوية لمعرفة مدى رغبة المعنيين في الالتحاق بسلك التعليم عامة.

و اختتم، خالد زروال المدير الإقليمي لمديرية وزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بالخميسات، أن عملية الانتقاء لاجتياز الامتحان الكتابي وبعده الامتحان الشفوي سيكون لها انعكاس على مجال التعليم مستقبلا من حيث الجودة والرقي بعطاء المدرسة المغربية عموما.

أخبار ذات صلة

بوريطة يجري اتصالا هاتفيا مع وزيرة الخارجية والتعاون الدولي لدولة ليبيا

العثور على جثة ثلاثيني في “براكته” بتمارة

أوميكرون.. كيف حصل متحور كورونا الجديد على اسمه؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@