أشرفت، المديرة الجهوية لوزارة الصحة بجهة الرباط سلا القنيطرة الدكتورة نورية السعيدي، يوم الجمعة 29 أكتوبر الجاري، على زيارة ميدانية لعدد من المرافق الصحية بمدينة الخميسات في سياق الزيارات التي تقوم بها لأقاليم الجهة بعد تعيينها في منصبها الجديد.

و كان قد قرر وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب تعيين الطبيبة نورية السعيدي مديرة جهوية للصحة بجهة الرباط سلا القنيطرة، خلفا للدكتور عبد المولى بولمعيزات الذي جرى تعيينه مديرا جهويا للصحة بجهة الدار البيضاء سطات.

و علِمت، جريدة “المغربي اليوم” أن المديرة الجهوية الدكتورة نورية السعيدي مرفوقة بالمدير الإقليمي لوزارة الصحة بالخميسات الدكتور فؤاد خرماز قامت بزيارة ميدانية لتفقّد المستشفى الإقليمي الجديد المتعدد التخصصات للوقوف على المراحل التي وصلت إليها الأشغال، خاصة بعدما خصصت الحكومة المغربية مبلغ 6.5 مليار سنتيم لإتمام أشغاله، برسم السنة المالية 2022.

كما إطلعت، المديرة الجهوية على سلسلة التبريد الخاصة باللقاح بشبكة المؤسسات الصحية بالخميسات، و التي تشمل على قاعة للتبريد و جميع مستلزماتها و المُزودة بنظام حماية جد متطور و ذلك للحفاظ على التلقيح بشكل آمن و جيد منذ وصوله إلى أن يُعطى للمريض.

و قطع، إقليم الخميسات أشواطاً جد متقدمة بالحملة الوطنية للتلقيح و التي تعرف منذ بدايتها دينامية إيجابية و تجاوبا واسعا من طرف المواطنين بفضل مجهودات المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالخميسات و الأطر الصحية و السلطات المحلية و الإقليمية و كافة الفاعلين و الشركاء لكبح انتشار الوباء.

و نوّهت، المديرة الجهوية للصحة حسب مصادر الجريدة بمجهودات الأطر الصحية بالخميسات على إنخراطهم المكثف في عملية التلقيح و المساهمة في المجهود الوطني للحد من انتشار هذا الفيروس ببلادنا، و تحقيق المناعة الجماعية.

و يأتي، تعيين المديرة الجهوية لوزارة الصحة بجهة الرباط سلا القنيطرة الدكتورة نورية السعيدي بهدف ضخ دماء جديدة بمراكز المسؤولية على مستوى وزارة الصحة والحماية الاجتماعية لتتبع وتنزيل الأوراش المهيكلة، والرقي بالخدمات الصحية المقدمة إلى المواطنين وسد الفراغ على مستوى مجموعة من مناصب المسؤولية.

أخبار ذات صلة

اقتراع 8 شتنبر.. المحكمة الدستورية تلقت 62 عريضة طعن

توقعات أحوال الطقس ليوم الجمعة 29 أكتوبر

لقاء تواصلي للنيابة العامة بالخميسات لتذليل الصعاب وتجويد خدمات العدالة المقدمة للمرتفقين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@