آخر الأخبار

المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بالدار البيضاء تقدم حصيلة السنة الجامعية 2019/2020

المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بالدار البيضاء تقدم حصيلة السنة الجامعية 2019/2020

بمناسبة نهاية السنة الجامعية 2019/2020، ونظرا لإتمام جميع العمليات المتعلقة بهذه السنة وتمكين الطلبة من النتائج في حينها، رغم الظروف الاستثنائية التي تمر منها بلادنا، يتقدم مدير المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بالدار البيضاء بجزيل الشكر وخالص الامتنان إلى جميع مكونات أسرة المؤسسة من أستاذات وأساتذة وموظفات وموظفين على انخراطهم الفعال والتلقائي في جميع العمليات، وعلى الروح الوطنية العالية التي يتصفون بها، وعلى ما بذلوه من مجهودات استثنائية في سبيل إنجاح جميع العمليات الدراسية وإنهاء الموسم الجامعي في أحسن الظروف.

ولتحقيق هذه النتائج، قامت المؤسسة بتدابير عدة منها:

–        منذ يوم 23 مارس 2020 (الأسبوع الثاني لبداية الدروس عن بعد) بعثت المؤسسة باستمارة للطلبة لمعرفة الإكراهات التي تواجههم في التحصيل عن بعد. الشيء الذي مكن من العمل، منذ البداية،على اتخاد التدابير اللازمة لتمكين جميع الطلبة من التكوين عن بعد طبقا لاستعمالات الزمن المعتمدة حضوريا؛

–        تم الوقوف مبكرا على الإكراهات التي اعترضت السير العادي لمشاريع نهاية السنة، ومن تم إيجاد حلول آنية بتنسيق مع شركائنا السوسيو اقتصاديين؛

–        تم استكمال وتهيئةأربع (04) منصات تكنولوجية “e Lab”، التي تعتبر سابقة على الصعيد الوطني وتم تمكين الطلبة من الأشغال التطبيقية عبر التحكم عن بعد، وقامت القناة الأولى بتغطية إعلامية تطرقت إلى كيفية استفادة الطلبة من هذه الأشغال التطبيقية وتم بثها في أخبار الظهيرة والأخبار الرئيسية ليوم 22 يونيو 2020؛

–        تم عقد أول منتدى افتراضي على الصعيد الوطني « e Forum” بتاريخ 19 و 20 ماي 2020 تحت شعار: “L’Ingénierie au Service de la Santé “،تخلله تنظيم منصات عرض افتراضية تهتم بالابتكارات التكنولوجية المتعلقة “بكوفيد 19″، واختتم بإصدار مجلة إلكترونية خاصة حول كوفيد 19؛

–        تم وضع خط إنتاج الواقيات بمشاركة بعض الطلبة وبإشراف بعض الأساتذة والتقنيين وتم توزيعها على مختلف المتدخلين المحليين للوقاية من كوفيد 19 المستجد؛

–        تمت المشاركة في إنجاز جهاز تنفس اصطناعي متعدد الاستعمالات بتعاون مع ” OCP Technology “

–        تمت خلال شهر يوليوز عملية التقييم لجميع الطلبة بجميع المستويات، ومناقشة مشاريع نهاية الدراسة في أحسن الظروف؛

وإذ نسجل بارتياح كبير، العروض الفعلية المقدمة لخريجي المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بالدار البيضاء لولوج سوق الشغل في هذه الظروف الاستثنائية، نتقدم بتهانينا الخالصة لخريجي هذه السنة من مهندسين وطلبة الماستر”Big Data et Internet des Objets»، على النتائج الجيدة التي حققوها وننوه بالمجهودات التي بذلوها خلال مشوارهم الدراسي ونشكر آباءهم على التضحيات التي قدموها. كما نتقدم بخالص شكرنا لجميع الطلبة بمختلف المستويات على الجدية، المعهودة فيهم، التي أبانوا عنها وعلى انضباطهم وانخراطهم في إنجاح عملية التدريس عن بعد، واستغلالهم لجميع الإمكانيات المتاحة لإنجاح العملية. ونعدهم بدخول جامعي جديد بمزيد من التفان والابتكارات خدمة للتحصيل الأكاديمي في ميادين الهندسة.

وفي الأخير، نتقدم بشكرنا الخالص إلى الوزارة الوصية على التدابير الاستباقية التي اتخذتها، وإلى رئاسة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء على المجهودات المبذولة للارتقاء بجامعتنا، وإلى السلطات المحلية على المجهودات التي بذلوها خلال هذه الظروف الاستثنائية. كما نتقدم بشكر خاص إلى شركائنا في النسيج السوسيو اقتصادي على ما قدموه للطلبة من دعم ومشاركتهم الفعالة والفعلية في تأطير مشاريع نهاية الدراسة الخاصة بالطلبة المهندسين وطلبة الماستر وعلى حضورهم الفعلي لمناقشة هذه المشاريع.  

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *