كشفت “المساء”، نسبة إلى مصادر أمنية، أن المخابرات المغربية مطلوبة لتأمين الأحداث الكبرى في أوربا. إذ كشف المسؤولون الأوربيون أنهم توصلوا إلى ضرورة رفع التعاون بين الأجهزة الأمنية الأوربية وبين المغرب من أجل تأمين نقل البيانات الشخصية لمكافحة الجريمة الخطيرة، مضيفين أن دول الاتحاد الأوربي، التي لديها خبرة كبيرة في معالجة التشفير، يجب أن تشترك في تثبيت المعرفة الفنية.

أخبار ذات صلة

الحملة ضد المغرب.. خبراء وفاعلون حقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

زلزال تركيا.. عدد القتلى يرتفع إلى أكثر من 8500 والجرحى إلى 49 ألفا (رئيس)

وفاة مواطنة مغربية في الزلزال العنيف الذي ضرب جنوب تركيا (سفارة)

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@