قبل المقال

المحكمة تقرر من جديد إحضار المصرحات المتغيبات عن محاكمة بوعشرين بالقوة العمومية والاستماع للشهود

المحكمة تقرر من جديد إحضار المصرحات المتغيبات عن محاكمة بوعشرين بالقوة العمومية والاستماع للشهود

قررت هيئة الحكم باستئنافية الدار البيضاء ليلة الأربعاء / الخميس، من جديد إعادة استقدام باقي المصرحات المتغيبات عن جلسة محاكمة توفيق بوعشرين، وهن حنان باكور، ومرية مكريم وابتسام مشكور وأمال الهواري وعفاف برناني بالقوة العمومية لجلسة يوم غد الجمعة.
وستواصل هيئة الحكم ليلة اليوم الخميس، الاستماع لإفادات الشهود الذين تم استدعائهم على خلفية قضية توفيق بوعشرين المتابع بتهم جنائية خطيرة قد تصل عقوبتها السجنية لعشرين سنة سجنا نافذا.
وكانت المصرحة الوحيدة التي امتثلت لقرار هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء في قضية توفيق بوعشرين فضحت في جلسة الأمس المتهم مؤكدة ممارستها الجنس معه بعد أوقات العمل لأنه غرر بها ووعدها بالزواج بمبرر أن له مشاكل مع زوجته.
وأدخلت المصرحة قضية المتهم منعطفا جديدا وأكدت الاتهامات الموجهة لبوعشرين من طرف المشتكيات الثمانية.
وأوضحت المصرحة التي أعطت تفاصيل دقيقة عن غزواته الجنسية أنها مارست الجنس مع بوعشرين دون أن يتمكن من الإيلاج.
يذكر أن توفيق بوعشرين يواجه تهم جنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 448-1 و448-2 و448-3 و485 و486 و 114 من مجموعة القانون الجنائي. وكذلك من أجل جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 498 و499 و503- 1 من نفس القانون. وهي الأفعال التي يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي.

بعد المقال

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *