أصدرت محكمة الإستئناف بمدينة طنجة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 13 يناير، حكمها في حق قاتل الطفل عدنان.

 كما قضت المحكمة بأربعة أشهر حبسا نافذة في حق رفاقه الثلاثة، مع أداء غرامة مالية قدرها ألف درهم وذلك بعدما تابعتهم النيابة العامة بجنحة عدم التبليغ.

وتعود تفاصيل الجريمة عندما كان الطفل عدنان ، البالغ من العمر 11 عاما، قد اختفى بالقرب من منزل عائلته في مدينة طنجة، يوم  الإثنين 08 نوفمبر من العام الماضي .

وبعد أيام من اختفائه رصدت كاميرات المراقبة الطفل رفقة شخص بالقرب من حيه، عندما كان في طريقه لشراء دواء لوالدته من الصيدلية حيث بعد بحث المصالح الأمنية تبين أن المشتبه به قام باستدراج الضحية إلى شقة يستأجرها في مكان غير بعيد عن منزل الطفل، واعتدى عليه جنسيا ثم قتله ودفنه”.

وتوبع المتهم الرئيسي بجناية”القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، الذي سبقته جناية التغرير، بقاصر يقل عمره 12 سنة، واستدراجه، واحتجازه، وهتك عرض قاصر بالعنف والاحتجاز، المقرون بطلب فدية والتمثيل بجثة واخفاءها وتلويثها، ودفنها خفية”. 

أخبار ذات صلة

فاس.. فتح بحث قضائي للاشتباه في تورط سبعة أشخاص بينهم طبيب في اعتياد ممارسة الإجهاض

مجلس المستشارين يعقد جلسة عمومية غدا الأربعاء لمناقشة البرنامج الحكومي

بلغة الأرقام.. البرنامج الحكومي 2021-2026

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@