قضت المحكمة الدستورية، بإلغاء انتخاب عبد الحق الشفيق وإسماعيل بنبة، عضوين بمجلس النواب، على إثر الاقتراع الذي أجري في 8 سبتمبر 2021 بالدائرة الانتخابية المحلية “عين الشق”، وأمرت بتنظيم انتخابات جزئية في هذه الدائرة بخصوص المعقدين اللذين كانا يشغلانهما عملا بمقتضيات المادة 91 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب.

ووفق ما ورد في نص القرار، المنشور بالموقع الإلكتروني للمحكمة الدستورية، فإن القرار، جاء بناء على مذكرتين، تقدم بإحداها عبد العزيز عماري، بصفته مترشحا، طالبا إلغاء انتخاب إسماعيل بنبى في الاقتراع المذكور، والذي أعلتن على إثره انتخابه عضوا بمجلس النواب.

هذا وآخذت المحكمة الدستورية البرلمانيَيْن المعنِيَيْن، بعدم توزيع أو نشر إعلانات انتخابية تتضمن صور وبيانات المترشحين بلائحتي الترشيح، معتبرة أن هذا الأمر يُعد مناورة تدليسية هدفها إخفاء صور وبيانات باقي المترشحين في لائحة الترشيح للتأثير على إرادة الناخبين، مما يشكل، إخلالا بصدقية وشفافية الاقتراع.

أخبار ذات صلة

المجلس الوطني للاتحاد الدستوري ينتخب اللجنة التحضيرية ويصادق على تاريخ انعقاد المؤتمر الوطني السادس للحزب

تهنئة لفاطمة الزهراء الشيعة بمناسبة عيد ميلادها

المسرح العالمي يعلن الحداد بوفاة الأسطورة “بيتر بروك”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@