المحاميان الإدريسي وزيان يأزمان وضعية بوعشرين في ملف الاغتصاب والاتجار بالبشر

المحاميان الإدريسي وزيان يأزمان وضعية بوعشرين في ملف الاغتصاب والاتجار بالبشر

خلق عبد الصمد الإدريسي محامي توفيق بوعشرين خلال هذه الأثناء جوا من التوتر بل وتهجم على ممثل النيابة العامة بكلام غير لائق داعيا إليه إلى “الذهاب للتعلم” وهو ما تسبب في نرفزة وخلق جوا من الاحتقان.
وانضاف ما قاله الإدريسي لما تسبب فيه زميله محمد زيان الذي سجل رئيس الجلسة أنه تسبب في توقيف المحاكمة عدة مرات ولم يسمح لوكيل الملك بالحديث وظل يقاطعه عدة مرات وأصر على التدخل عنوة في أكثر من محطة وهو ما تم تدوينه خلال محضر الجلسة.
وأشار رئيس المحكمة إلى أنه حاول غض الطرف أكثر من مرة عن تجاوزاته لكنه لم يحترم المحكمة.
يذكر أن توفيق بوعشرين يواجه تهم جنايات الاتجار  بالبشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 448-1 و448-2 و448-3 و485  و486 و 114 من مجموعة القانون الجنائي. وكذلك من أجل جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 498 و499 و503- 1 من نفس القانون. وهي الأفعال التي يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *