صادق، اليوم الإثنين الثاني عشر من شتنبر الجاري، المجلس الإقليمي للخميسات بالإجماع على اتفاقية شراكة و تعاون بين مجلس العمالة و الجماعات الترابية، تيداس، ايت ايكو، المعازيز، والماس(تارميلات)، و التي تتعلق بإنجاز شبكة التطهير السائل و بناء محطات التصفية لهذه الجماعات في إطار الحد من تلوث حوض أبي رقراق و سد سيدي محمد بن عبد الله خلال.

جاء هذا عقب أشغال الدورة العادية لشهر شتنبر، التي انعقدت بمقر عمالة الخميسات برئاسة بوشرى الوردي رئيسة المجلس الإقليمي، و بحضور منصور قرطاح عامل إقليم الخميسات، و أحمد صابر الكاتب العام للعمالة، و أعضاء و موظفو المجلس.

و افتتحت، رئيسة المجلس الإقليمي للخميسات بوشرى الوردي أشغال الدورة بكلمة ترحيبية للجميع، و قدّمت تقريراً حول أهم الأنشطة التي قامت بها رئاسة المجلس الإقليمي للخميسات في الفترة الممتدة ما بين الدورتين.

تلا ذلك، نقاش مستفيض بين مكونات المجلس، خلص إلى المصادقة بالإجماع على الإتفاقية التي تتعلق بإنجاز أشغال قنوات جمع و صرف المياه العادمة إلى محطات التصفية لمراكز الجماعات الترابية لكل من المعازيز، اولماس (تارميلات)، تيداس، ايت ايكو، و ذلك تفعيلا لمقتضيات اتفاقية الشراكة للحد من تلوث الحوض المائي لأبي رقراق.

و تقدر، الكلفة المالية الإجمالية للمشروع ب20 مليون درهم، بمساهمة كل من مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة ب 7 مليون درهم، و المجلس الإقليمي للخميسات 4 مليون درهم، و المجلس الجماعي اولماس 5 مليون درهم، و المجلس الجماعي لتيداس 1 مليون درهم، و المجلس الجماعي للمعازيز 2 مليون درهم، و شركة المياه المعدنية أولماس 1 مليون درهم.

أخبار ذات صلة

المديرية العامة للأمن الوطني.. استخدام السلاح بفاس بشكل اضطراري

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأربعاء 28 شتنبر 2022

فاس.. توقيف 7 أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@