عقد المجلس الأعلى للسلطة القضائية بعد زوال أمس الثلاثاء، اجتماعه الأسبوعي الذي خصص لمناقشة النقاط المدرجة بجدول أعماله المتعلقة بالوضعية المهنية للقضاة، كما واصل دراسة الأسس الاستراتيجية الجديدة لعمله والتي تستهدف تقوية الثقة في القضاء عبر عدة محاور أساسية كالتواصل والتخليق والشفافية والتحديث.
وكشف المجلس عبر بلاغ له توصل “المغربي اليوم” بنسخة منه، أنه أعاد تشكيل لجنة الأخلاقيات ودعم استقلال القضاة المنصوص عليها في المادة 106 من قانونه التنظيمي التي ستسهر طبقا للمادة 21 من نظامه الداخلي على تتبع ومراقبة التزام القضاة باحترام المبادئ والقواعد الواردة في مدونة الأخلاقيات وتدارس الإحالات المقدمة إلى المجلس من لدن القضاة كلما تعلق الأمر بمحاولة التأثير غير المشروع على أي منهم.
وأبرز البلاغ، في إطار إعطاء دينامية جديدة لمهامه، عمل المجلس على مناقشة موضوع إحداث لجان موضوعاتية تهتم ببعض قضايا العدالة الراهنة وذلك من أجل التفعيل الأمثل للدور المنوط بالمجلس في وضع تقارير حول منظومة العدالة، مضيفا أنه سيواصل النظر في أسس ومحاور استراتيجيته في اجتماعاته المقبلة .

أخبار ذات صلة

مراكش: مستخدمو شركات المناولة بمستشفى محمد السادس يحتجون بسبب تجاهل مطالبهم

أمزازي… الوزارة “لم تفرض نمط التوظيف الجهوي” وحريصة على تأمين حق التمدرس

البحرية الملكية تقدم المساعدة ل165 مرشحا للهجرة غير الشرعية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@