تنظم المؤسسة الوطنية للمتاحف، في الفترة الممتدة من 20 يناير إلى 15 فبراير، مسابقة للإبداع والإنتاج في مجال الرسوم البيانية بهدف إعادة تشكيل هويتها البصرية ونشرها على وسائط الاتصال.

وأبرزت المؤسسة أنه “احتفالا بالذكرى العاشرة لتأسيسها، ترغب المؤسسة في تجديد علامتها المميزة من خلال إبراز أهدافها الرئيسية، بما في ذلك صون الإرث المتحفي من خلال إثراء رصيد المتاحف، وجرد التراث القائم والحفاظ عليه، وتشجيع التكوين، وعرض وتعزيز التراث الثقافي المغربي وتعميم الوصول إلى الفن والثقافة”.

وأضاف المصدر ذاته أن “هذا التجديد يواكبه التفكير في الهوية البصرية الشاملة للمؤسسة” بهدف توضيحها وضمان حسن تناسقها بحيث تلائم أي نوع من الوسائط، والتعريف بهذا التغيير، إلى جانب “تحديث صورة المؤسسة الوطنية للمتاحف وإضفاء دينامية عليها”.

وتهدف هذه المسابقة، أيضا، إلى تحديث العلامة المميزة للمؤسسة الوطنية للمتاحف، بما يتماشى مع مهامها، مع الحفاظ على أصالتها بغية جعلها مرجعا حقيقيا في صميم عالم الثقافة والفن في المغرب وخارجه.

ويتوخى الشعار والهوية البصرية استخدام جميع وسائط الاتصال الداخلية والخارجية والورقية والرقمية، في حين سيظهر نص “المؤسسة الوطنية للمتاحف” على الشعار باللغات العربية والفرنسية وبحرف تيفناغ.

يذكر أن المؤسسة الوطنية للمتاحف التي تأسست في عام 2011 بهدف تثمين التراث المتحفي الوطني، وتعزيز إدارة المتاحف في البلاد، هي مؤسسة عمومية غير ربحية تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي أنيطت بها مهمة إدارة المتاحف الوطنية لفائدة الدولة.

أخبار ذات صلة

مائدة مستديرة تؤكد على التراكم الكمي والنوعي المهم الذي حققه المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية منذ تأسيسه

مهرجان واغادوغو للسينما الإفريقية : مشاركة متميزة للسينما المغربية

فاطمة خير : وضعية الفنان المغربي لا زالت تعيش الهشاشة والضعف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@