اللائحة الوطنية تحدث مفاجئات من العيار الثقيل في نتائج اقتراع 7 أكتوبر

اللائحة الوطنية تحدث مفاجئات من العيار الثقيل في نتائج اقتراع 7 أكتوبر

خلقت نتائج اللائحة الوطنية (غير رسمية) مفاجئات من العيار الثقيل ففي الوقت الذي حسنت فيه مجموعة من الأحزاب ترتيبها ورفعت عدد مقاعدها في البرلمان لم تظفر أخرى سوى بالنزر اليسير بل ومنها من خرجت خالية الوفاض.

ووفقا للنتائج التي تداولها نشطاء على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي فإن حزب العدالة والتنمية حصل على 30 مقعدا في الدائرة الوطنية ليرفع عدد مقاعده من 99 إلى 129 مقعدا، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة الذي حصلت دائرته الوطنية على 23 صوتا ليتحول عدد المقاعد التي حصل عليها من 80 إلى 103 مقعدا يليه حزب الاستقلال الذي حصلت لائحته الوطنية على 9 مقاعد ليصبح عدد المقاعد التي حصل عليها في المجموع 40 مقعدا.

وحصل حزب التجمع الوطني للأحرار الذي حل رابعا على 9 مقاعد في الدائرة الوطنية ليتحول رصيده إلى 39 مقعدا في المجموع عوض 30 التي حصل عليها في لوائحه المحلية، وأضاف حزب الحركة الشعبية 5 مقاعد إلى رصيده لينتقل عدد المقاعد التي حصل عليها من 21 إلى 26 مقعدا فيما حصل حزب الاتحاد الدستوري على 6 مقاعد في اللائحة الوطنية ليتحول رصيده العام من 16 إلى 22 مقعدا.

وأحرز حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 5 مقاعد وطنيا ليرفع رصيد مقاعده من 14 إلى 19 متبوعا بحزب التقدم والاشتراكية الذي حل ثامنا في الترتيب العام وحصل على 3 مقاعد في اللائحة الوطنية ليرفع عدد مقاعده من 7 إلى 10.

ولم يتمكن حزبا الحركة الديمقراطية الاجتماعية وفيدرالية اليسار الديمقراطي من الظفر بأي مقعد في اللائحة الوطنية ليتجمد رصيد المقاعد التي حصلا عليها الأول في 3 مقاعد والثاني في مقعدين فيما لم تتمكن باقي الأحزاب من الفوز بأي مقعد في اللائحة الوطنية.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *