الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تخلد أول فاتح ماي دون الأموي وتهاجم باقي النقابات

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تخلد أول فاتح ماي دون الأموي وتهاجم باقي النقابات

خلدت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، صباح اليوم الأربعاء، أولى احتفالات المركزية باليوم العالمي للشغل، الذي يصادف فاتح ماي من كل سنة في غياب زعيمها نوبير الأموي الذي قاد الكونفدرالية لأزيد من 30 سنة.

وتميزت مسيرة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، باستعراض كبير وبحضور عدة ضيوف من بينهم نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، وعبد السلام لعزيز، الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، وفعاليات يسارية وحقوقية أخرى.

وخيم على احتفالات عاملات وعمال الكونفدرالية الديمقراطية للشغل حدث انسحاب النقابة من التوقيع على الاتفاق الاجتماعي الجديد الذي تم التوافق حوله منذ أيام وسيدخل حيز التنفيذ قريبا.

وندد الكاتب العام للنقابة عبد القادر الزاير، في كلمته بهذه المناسبة بـ”النقابات الثلاث التي وقعت على الاتفاق الاجتماعي الجديد، مضيفا “هذا الاتفاق أخذ عربونه مسبقا من طرف الذين وقعوا، وكانت الهدية تأجيل مناقشة قانون النقابات”.

وأكد الكاتب العام، أنهم “رفضوا التوقع على الاتفاق الثلاثي لأنه لم يستجب للمطالب التي رفتعها النقابة، كما لم يحترم مبدأ التفاوض باعتماد التشاور فقط”.

وحمل أنصار الكونفدرالية المشاركون في هذا العيد عدة لافتات تندد بـ”الإجهاز على حقوق العمال”، و”تؤكد على فشل حكومة سعد الدين العثماني في تدبير عدد من الملفات الإجتماعية الحارقة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *