لم تشفع لفريق عريق ، فريق الألقاب ، فريق الحاج المديوري ، فريق الأمجاد و البطولات ، فريق الحاج القنسلي …..، لم يشفع كل هذا الإرث لفريق يبلغ حاليا 75 سنة ، فريق ظل لأواخر القرن الماضي يحظى بمكتب مسير مستقر يبحث عن النتائج .

حصيلة الفريق

حقق فريق الكوكب الرياضي المراكشي طيلة مشواره 6 كؤوس العرش ، كأس العرش مرة واحدة ، و حقق التتويج بالبطولة مرتين

كوكب الأمجاد ، صار اليوم كوكب المجروح ، لا يمكن أن يمحى إسم فريق مغربي حقق أول كأس قاري من طينة كأس الإتحاد الافريقي في خزينة المغرب ، كوكب الحاضر بدون مكتب مسير بدون رئيس ، حتى صار مثل الفريق المنبوذ .

لا نرمي الناس بالورود لكن تعتبر فترة تسيير حنيش الأسوء في تاريخ فارس النخيل ، ربما الرجل ليس له تجربة و حنكة في التسيير و تشلهيب مثل سابقيه ، و بالعودة لسابقيه و كان آخرهم مبارك نعيم الراضي و حتى من تعاقب على ادارة الفريق المراكشي لهم مالهم من النقاط الايجابية في التسيير و لهم من النقاط السوداء أيضا ، سجلها التاريخ المراكشي عليهم .

واقع الكوكب

نحن اليوم لانبحث عن من نعلق عليه هذا الانحدار الخطير لحامل 6 كؤوس عرش : بقدر مانبحث عن سفينة تنقذ مابقي من إرث مراكشي من الجيل المؤسس للكوكب إلى الجيل الحالي ، الكوكب المراكشي يمكن أن ضحية فساد إداري عمر طويلا داخل دواليبه ، لكن كلمة إلى متى سيستمر الوضع هكذا و نحن كمراكشيين و متتبعين للرياضة نرى إحدى النجمات الكرة القدم المغربيى تسير بخطوات سريعة نحو القعر ، كوكب إعتدنا منذ 10 سنوات تدبدب المراتب بين القسم الاول و الثاني ، لكن حاليا وصل إلى قسم الهواة و هي سابقة في تاريخ الكوكب .

الجمهور

المراكشيين و الفصيل المساند للكوكب أعلن مرارا و تكرارا عن عدم السكوت عن مايقع للفريق ، و لعل مسيرة يوم الأربعاء الماضي   واحدة من بين العديد من الوقفات التي قادتها الجماهير الغيورة عن الكوكب .

أليس فيكم رجل رشيد …. يعيد الكوكب و يتحمل مسؤولية إدارته ، هي كبوات تعيشها الكرة المراكشية

أخبار ذات صلة

انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل

زخات رعدية قوية مصحوبة بهبات رياح مرتقبة يومي الإثنين والثلاثاء بعدد من أقاليم المملكة

طانطان.. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@