تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة، يومه السبت 15 أكتوبر الجاري، من توقيف شخصين يشكلان موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، للاشتباه في تورطهما في مجموعة من القضايا الإجرامية.

وقد جرى توقيف المشتبه فيهما بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي، في عمليتين أمنيتين بكل من الشريط الغابوي ب “عين عريس” وبالمنطقة القروية “أولاد مليك” التابعتين لجماعة حدادة بضواحي مدينة القنيطرة، وذلك في سياق الجهود التي تبذلها مصالح الأمن الوطني لملاحقة وتوقيف الأشخاص المبحوث عنهم والمطلوبين للعدالة في قضايا جنائية وجنحية.

وقد أسفرت عملية الضبط والتفتيش المنجزة في هذه القضية عن العثور بحوزة واحد منهما على كمية من مخدر الشيرا وأسلحة بيضاء من مختلف الأحجام، علاوة على مبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

كما أوضحت عملية تنقيط المشتبه بهما في قاعدة بيانات الأمن الوطني أنهما يشكلان موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني صادرة عن مصالح الشرطة القضائية والدرك الملكي، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضايا تتعلق بترويج المخدرات وتكوين عصابة إجرامية والضرب والجرح والاختطاف والاحتجاز والاغتصاب تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض والسرقة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما، وكذا توقيف باقي المشاركين والمساهمين في هذا النشاط الإجرامي.

أخبار ذات صلة

تونس : راشد الغنوشي يمثل مجددا أمام القضاء

الملك يوجه رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف

في سابقة من نوعها في المغرب.. الشعبي كاش يبرم شراكة مع الفاعل الأمريكي ساندويف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@