القمة الـ30 للاتحاد الإفريقي .. الملك يؤكد التزام المغرب المتواصل بالدفاع عن القضايا الإفريقية النبيلة

القمة الـ30 للاتحاد الإفريقي .. الملك يؤكد التزام المغرب المتواصل بالدفاع عن القضايا الإفريقية النبيلة

أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الاثنين، في رسالة إلى القمة الـ30 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي ( أديس أبابا، 28-29 يناير 2018) أن المغرب سيواصل الدفاع عن القضايا الإفريقية النبيلة. ولن يدخر جهدا في سبيل تعزيز السلم والاستقرار والتنمية بالقارة.

وأضاف جلالة الملك في هذه الرسالة التي تلاها رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، “قبل عام، عادت المملكة المغربية إلى موقعها الطبيعي، ضمن أسرتها المؤسساتية الإفريقية. ويسعدنا أن المغرب قد ساهم، منذ ذلك الحين، في المبادرات والمشاريع التي أُطلقت برعاية منظمتنا، وفي الاجتماعات التي عُقدت في إطارها”، مؤكدا جلالته أن المملكة “ستواصل الدفاع عن القضايا الإفريقية النبيلة. ولن تدخر جهدا في سبيل تعزيز السلم والاستقرار والتنمية في إفريقيا”.

وأشاد صاحب الجلالة بالمناسبة “بالالتزام الإفريقي لفخامة الرئيس ألفا كوندي، وبجهوده الدؤوبة على رأس منظمتنا”، مذكرا بأنه “نجح بفضل رؤيته المتبصرة، وقناعاته الراسخة، في منح إشعاع كبير للعمل الإفريقي الجماعي”.

وأضاف جلالة الملك قائلا “ولا يخامرنا أدنى شك، بأنه في ظل قيادة أخينا فخامة السيد بول كاغامي، الرئيس الجديد للاتحاد برسم السنة الجارية 2018، ستتواصل الجهود الكبيرة لإصلاح منظمتنا، وأن إفريقيا ستُسمع صوتها على الصعيد الدولي خلال ولايته”.

وحرص صاحب الجلالة بهذه المناسبة، على تأكيد التزام المملكة بتقديم “كل الدعم” لفخامة الرئيس كاغامي، معربا في الوقت نفسه عن “جزيل الشكر لمعالي السيد موسى فاكي محمد، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، على جهوده الدؤوبة، من أجل منح دينامية جديدة لعمل منظمتنا”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *