برأ القضاء المغربي رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو، من أي شبهة في موريتانيا و في المغرب، بعد أن كان ضحية مكيدة قضائية.

وأفاد موقع 360 الذي أورد الخبر أنه “بعد القضاء الموريتاني، ألغى القضاء المغربي جميع المتابعات في حق رجل الأعمال ولد بوعماتو”.

وزاد المصدر ذاته أنه”جزء من مكيدة مدبرة بدهاء بهدف النيل من هذا المعارض للرئيس الموريتاني السابق”.

وأضاف المصدر نفسه، أنه بعد أن ألغى الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني المتابعات القضائية الموجهة إلى ولد بعماتو من قبل الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، وذلك بناء على حكم بإسقاط الدعوى من قبل محكمة في نواكشوط، على إثر عودة ولد بوعماتو إلى موريتانيا في 10 مارس 2020، تمت تبرئة ساحة رجل الأعمال الموريتاني اليوم في المغرب.

وأفادت الصحيفة نقلا عن مصدر قضائي مغربي أنه فضلا عن إلغاء القضاء الموريتاني للإنابة القضائية الموجهة إلى السلطات القضائية المغربية ضد رجل الأعمال الموريتاني، فإن عناصر التهم التي وجهها الرئيس الموريتاني السابق ولد عبد العزيز للسلطات المغربية ضد ولد بوعماتو “لا تستند إلى وقائع حقيقية”.

أخبار ذات صلة

الخارجية الأمريكية ستراجع “كامل” العلاقة مع السعودية

ائتلاف “المناصفة دابا”.. ينظم ندوة حول التعديلات المقترحة على النصوص التشريعية للمنظومة الانتخابية

إعادة فتح الباب أمام الزيارات العائلية للمؤسسات السجنية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@