القضاء الفرنسي يوجه تهمة الإرهاب لأربعة أشخاص من عائلة واحدة

القضاء الفرنسي يوجه تهمة الإرهاب لأربعة أشخاص من عائلة واحدة

(وكالات)

وجه القضاء الفرنسي تهمة الارهاب الى أربعة أشخاص من عائلة واحدة، تتراوح أعمارهم بين 15 و22 عاما، بعد العثور على مواد يمكن استعمالها لصنع متفجرات، على ما أفاد الاثنين مصدر قضائي.

 

 

 

وأوضح المصدر ان الشبان الأربعة هم شقيقان وابنا عم وجهت اليهم في باريس تهمة “تشكيل عصابة أشرار إرهابية”. وأوقف عناصر من شرطة الاستخبارات الداخلية ثلاثة من المتهمين الاسبوع الماضي قبل سجنهم رهن التحقيق.

 

 

 

اما الشخص الرابع، البالغ 22 عاما، فكان في السجن قيد التوقيف الاحتياطي في قضية شبكة جهادية.

 

 

 

والمتهمون معروفون لدى الاجهزة المتخصصة بسبب خلفيتهم العائلية الجهادية.

 

 

 

وتمت التوقيفات في اطار تحقيق أولي بدأته نيابة مكافحة الارهاب بعد العثور في منتصف يناير على رواسب حمض نووي ومواد يمكن استخدامها لصنع مادة متفجرة في مبنى في ضاحية كليشي سو بوا الباريسية حيث يقيم احد المتهمين. والمادة هي ثلاثي بيروكسيد الاسيتون الشديدة الانفجار التي يعتمدها عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في اعتداءاتهم.

 

 

 

وتسعى التحقيقات لتحديد إن كان في نية المتهمين تنفيذ اعتداء باللجوء الى المتفجرات.

 

 

 

وهذه المادة المتفجرة هي التي استخدمتها فرق المهاجمين في اعتداءات باريس في 13 نوفمبر 2015 وبروكسل في 22 مارس 2016.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *